Accessibility links

logo-print

مواجهات في البحرين بعد تظاهرة تطالب بالإفراج عن #علي_سلمان


مواجهات بين الشرطة البحرينية ومتظاهرين يحتجون على اعتقال المعارض الشيعي علي سلمان

مواجهات بين الشرطة البحرينية ومتظاهرين يحتجون على اعتقال المعارض الشيعي علي سلمان

تجددت المواجهات الخميس بين الشرطة البحرينية ومتظاهرين يطالبون بالإفراج عن الأمين العام لجمعية الوفاق الشيعية علي سلمان.

وقال شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية إن الاشتباكات اندلعت في المساء بعد الصلاة بمحيط مسجد مؤمن وسط العاصمة البحرينية المنامة.

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، ووقعت إصابات واعتقالات.

ونشرت جمعية الوفاق مجموعة من الصور لهذه التظاهرات:

ومقطع فيديو لتظاهرة ليلية:

وقالت وزارة الداخلية في حسابها على تويتر إنها اعتقلت "عددا من المشاركين بمسيرة غير قانونية بعد أن عمدوا لترويع المواطنين وإجبار أصحاب المحلات التجارية على إغلاقها".

وأعلنت الوزارة أنها ستمنع تظاهرة تنوي المعارضة البحرينية تنظيمها الجمعة في شارع البديع الذي يربط عدة قرى شيعية بالقرب من المنامة.

وأوقفت السلطات البحرينية سلمان الأحد في المنامة واتهمته "بالحض على كراهية نظام الحكم والدعوة إلى إسقاطه بالقوة والتحريض على بغض طائفة من الناس".

وفور إعلان الاتهام، وقعت اشتباكات بين قوات الأمن البحرينية ومتظاهرين أمام منزل الشيخ المعارض.

وسرعان ما ردت جمعية الوفاق على قرار النيابة منددة بما اعتبرته "تصرفا خطيرا" مشيرة إلى أنه يعكس "حجم الأزمة السياسية"، كما وصفته بأنه "خطوة تكرس الحكم الاستبدادي وتغلق كل أبواب الحل السياسي".

وأعلنت النيابة العامة الثلاثاء أنها قررت تمديد حبس زعيم المعارضة الشيعية على ذمة التحقيق لسبعة أيام.

وبينما طالبت إيران الحكومة البحرينية الأربعاء بإطلاق سراحه، أعربت الولايات المتحدة الأربعاء عن "قلقها العميق" لاعتقاله واستجوابه.

وقال بيان للخارجية الأميركية "نخشى أن يؤدي هذا الإجراء ضد قيادي في المعارضة إلى تأجيج التوترات" في المملكة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة "تحض البحرين على احترام الإجراءات القضائية في هذه القضية وفي كل القضايا الأخرى".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG