Accessibility links

logo-print

متظاهرون يحتجون في لندن ضد ضربات بريطانية في سورية


محتجون غاضبون من اعتزام بريطانيا ضرب داعش في سورية

محتجون غاضبون من اعتزام بريطانيا ضرب داعش في سورية

تظاهر آلاف الأشخاص الثلاثاء في لندن ضد مشروع رئيس الحكومة المحافظ ديفيد كاميرون بشن ضربات في سورية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، عشية تصويت في البرلمان حول هذه المسألة.

وسار المتظاهرون بالقرب من برلمان ويستمينستر في قلب العاصمة البريطانية ثم توجهوا إلى مقري الحزبين المحافظ والعمال، حسب ما أفاد به مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وردد المتظاهرون عبارات "لا للقصف في سورية" رافعين شعارات كتب عليها "أوقفوا الحرب".

وقالت المسؤولة في منظمة "ستوب ذي وور" سلمى يعقوب: "عندما نقصف سكان بلد ما لن نكون في أمان، ونحن أصلا لسنا في أمان".

وقالت متظاهرة أخرى تدعى جيني ايليس "الطريقة الوحيدة للانتهاء من تنظيم الدولة الإسلامية هي قطع تمويله ومنعه من الحصول على السلاح".

والسبت تظاهر حوالى 5000 شخص في لندن ضد مشروع كاميرون.

وسيبحث البرلمان البريطاني الأربعاء توسيع عمليات القوات البريطانية في العراق لتشمل سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG