Accessibility links

حداد في تونس وإضراب عام يشل البلاد


حداد واضراب عام في تونس

حداد واضراب عام في تونس

قال أعضاء في عائلة اليساري المعارض محمد البراهمي الذي قتل أمس الخميس، إن جثمانه سينقل الجمعة من المستشفى إلى منزله الواقع شمال العاصمة، قبل تشييعه المقرر السبت في مقبرة الجلاز في تونس قرب مدفن شكري بلعيد بدل نقله إلى مسقط رأسه في سيدي بوزيد.

من جانب آخر، طالب وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو التونسيين بضرورة الحفاظ على سلمية المظاهرات، وأضاف بن جدو أثناء مؤتمر صحفي عقده الجمعة للكشف عن الملابسات الأولية لاغتيال البراهمي: "رجاءا من المتظاهرين إذا أرادوا التظاهر والمحتجين إذا أرادوا الاحتجاج أن يلتزموا السلمية كما أشار عليم قادتهم في ذلك".

وتعيش تونس الجمعة حدادا وطنيا، إذ نكست الإعلام وصدرت كل الصحف باللون الأسود وبثت الإذاعات أغاني وطنية، فيما شلت الحركة في عموم البلاد استجابة الإضراب العام الذي دعا إليه الاتحاد العام للشغل اكبر منظمة عمالية، حيث أغلقت البنوك وكثير من المحلات والمتاجر أبوابها تحسبا لأعمال عنف متوقعة، وتوقفت حركة الطيران من والى تونس، وقال بيان للخطوط الجوية التونسية: "بعد الإعلان عن الإضراب العام تعلم الخطوط التونسية كل المسافرين أن كل الرحلات من وإلى تونس يوم الجمعة ستلغى."

وخيمت مشاعر الحزن والصدمة على تونس بعد يوم من اغتيال البراهمي في ظل دعوات المعارضة العلمانية للاحتشاد في الشوارع، لإسقاط الحكومة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية.

ويوم الخميس تفجرت موجة احتجاجات عنيفة في تونس وعدة مدن أخرى مثل الكاف والقصرين وسيدي بوزيد وصفاقس. وأحرقت مقرات لحركة النهضة وأطلقت الشرطة قنابل الغاز لتفريق المحتجين الذين حاولوا اقتحام مقرات حكومية.

وهذه بعض الفيديوهات تظهر جانبا من مظاهرات شهدتها تونس ليلة الخميس الجمعة:


XS
SM
MD
LG