Accessibility links

logo-print

اعتصام لمعتقلين سياسيين في سجن بحماة السورية


سجناء في سورية

سجناء في سورية

أفادت مصادر متطابقة أن مئات السجناء قاموا بأعمال شغب في السجن الرئيسي بمدينة حماة السورية الجمعة احتجاجا على أوضاع السجن والأحكام الصارمة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه سُمع صوت إطلاق نار خارج السجن في تلك المدينة التي تقع على بعد 213 كيلومترا شمالي العاصمة دمشق بعد أن سيطر السجناء على العديد من العنابر الرئيسية ونهبوا مهاجع السجن. ومعظم السجناء محتجزون بسبب اتهامات تتعلق بالإرهاب ولمشاركتهم في احتجاجات ضد النظام السوري.

وقال المرصد إنه تم استخدام الغاز المسيل للدموع لإخماد أعمال الشغب التي يعتقد أنها أسوأ قلاقل منذ التوترات التي شهدها السجن هذا العام.

وأظهرت أشرطة مصورة من داخل السجن عشرات من السجناء الذين عبروا عن خشيتهم بتعرضهم لمجزرة.

واقتحمت السلطات عنابر السجن في تموز/ يوليو الماضي ونقلت ما لايقل عن 25 سجينا إلى مكان غير معروف.

وفي منتصف حزيران/ يونيو أنهى عشرات من السجناء إضرابا عن الطعام بعد أن وعدتهم السلطات بمعالجة قائمة من الشكاوى من بينها الاحكام الصارمة ومزاعم عن وجود تعذيب على نطاق واسع.

ونددت واشنطن الأسبوع الماضي بـ"اعتقال النظام السوري لعشرات آلاف السوريين الذين يقبعون في السجون بدون محاكمة".

وقال بيان للخارجية إن "نساء وأطفالا وأطباء وعمالا إنسانيين ومدافعين عن حقوق الإنسان وصحافيين وآخرين يتعرضون باستمرار للتعذيب والعنف والاغتصاب في شروط اعتقال غير انسانية".

وأكد أن الولايات المتحدة "ستواصل المطالبة بالإفراج الفوري عنهم".

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 200 ألف شخص محتجزون في سجون النظام كما قتل 13 ألفا تحت التعذيب منذ آذار/مارس 2011 لدى اندلاع الأحداث في سورية.​

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG