Accessibility links

logo-print

السجين الفلسطيني علان يفيق من الغيبوبة ويطالب بالإفراج الفوري عنه


تظاهرة تطالب الإفراج عن السجين محمد علان

تظاهرة تطالب الإفراج عن السجين محمد علان

أفاق السجين الفلسطيني محمد علان الثلاثاء من الغيبوبة التي دخلها قبل عدة أيام نتيجة إضرابه عن الطعام قبل شهرين، والذي جاء كاحتجاج على اعتقاله الإداري دون محاكمة.

وقال نادي الأسير الفلسطيني ومحامي السجين علان، جميل الخطيب، إن علان يطالب بالإفراج الفوري عنه وأمهل إسرائيل 24 ساعة لحل قضيته.

وأضاف الخطيب أن علان "مصر على الاستمرار بإضرابه عن الطعام ووافق على العلاج الطبي حتى غد الأربعاء، وحال عدم استقبال رد من إدارة السجون سيستمر بإضرابه عن الطعام ورفض العلاج الطبي".

وأوضح الخطيب أن هناك إمكانية أن يعيد قائد المنطقة العسكرية النظر في أمر الاعتقال الإداري بحق علان.

وقال نادي الأسير في بيان له إن علان الموجود في مستشفى برزيلاي في عسقلان "بكامل وعيه ووافق بعد شرح تفصيلي عن وضعه على أخذ بعض المدعمات مدة 24 ساعة كمهلة للنظر في وضعه والإفراج عنه".

وعرضت وزارة العدل الإسرائيلية الاثنين قبل جلسة للمحكمة العليا الإفراج عن علان "في حال موافقته على إبعاده أربع سنوات خارج البلاد وهو ما رفضه المحامي".

وكان السجين علان قد دخل في غيبوبة الجمعة ما استدعى وضعه تحت أجهزة التنفس الاصطناعي وأعطي حقنة وريدية من المياه والأملاح. وتنظر المحكمة العليا الإسرائيلية الأربعاء في التماس قدمه محاموه لإطلاق سراحه على أسس طبية.

واعتقل علان في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 ووضع قيد الاعتقال الإداري لستة أشهر قبل تمديد اعتقاله لفترة مماثلة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG