Accessibility links

السجن 25 عاما لأميركي حاول بيع أسلحة لطالبان


جنود أميركيون في انتظار إقلاع طائرتهم المتوجهة إلى أفغانستان-أرشيف

جنود أميركيون في انتظار إقلاع طائرتهم المتوجهة إلى أفغانستان-أرشيف

أصدر القضاء الفدرالي في ولاية نيويورك حكما بالسجن 25 عاما على مواطن أميركي ادين بالسعي لتسليم أسلحة وذخائر لحركة طالبان في أفغانستان قدرت قيمتها بأكثر من 25 مليون دولار.

وصدر الحكم على أنور بوريان (38 عاما) الذي اعتقل في رومانيا في فبراير/شباط 2011 مع أميركي آخر لمحاولته "تقديم دعم مادي لطالبان" من خلال "أسلحة عسكرية" مثل صواريخ مضادة للطائرات.

وقال المدعي العام في نيويورك بريت بهارارا في بيان إن "أنور بوريان هو أميركي مستعد للقيام بكل شيء مع طالبان حيث وافق على تزويد هذه المنظمة التي تتعاطى تهريب المخدرات والإرهاب أسلحة من النوع العسكري من شأنها أن تؤدي بحياة عدد غير محدود من الأبرياء".

ومنذ خريف 2010 وحتى اعتقاله في فبراير/شباط 2011، اتصل أنور بوريان وشريكه عوديد أورباش مع عميل في الوكالة الأميركية لمحاربة المخدرات قدم نفسه أنه من قبل الحركة الأفغانية المتشددة.

ومن خلال اللقاءات التي جرت في غانا وأوكرانيا ورومانيا، سعى الشريكان إلى تنظيم عمليات بيع أسلحة كانت طالبان تريد استخدامها ضد أهداف أميركية في أفغانستان.

ومن بين هذه الصفقة التي قدرت بأكثر من 25 مليون دولار، أشارت المحكمة إلى وجود صواريخ مضادة للطائرات وصواريخ مضادة للدروع وقاذفات قنابل وبنادق هجومية.
XS
SM
MD
LG