Accessibility links

لماذا ظهر هذا الأمير على غلاف مجلة للمثليين؟


الأمير وليام

الأمير وليام

ظهر دوق كامبريدج الأمير وليام على غلاف مجلة المثليين جنسيا، ليصبح أول فرد في العائلة المالكة يقدم على هذه الخطوة.

ويناقش وريث العرش، في عدد تموز/ يوليو من مجلة "Attitude"، الآثار الصحية والنفسية للخوف من المثليين، والرهاب من المتحولين والمضايقات التي يتعرضون لها.

ويظهر الأمير مبتسما على غلاف المجلة وهو يرتدي قميصا أبيض، مع تعليق مرفق: "نصنع التاريخ، الأمير وليام يلتقي Attitude".

وجاء غلاف المجلة بعد دعوة الأمير ويليام للمجلة لإحضار أعضاء مثليين إلى قصر كنسينغتون للاستماع إلى تجاربهم في المضايقات ومناقشة تأثير ذلك على الصحة العقلية.

ويقود الأمير مع دوقة كامبريدج والأمير هاري حملات تهدف إلى إنهاء التمييز في المجتمع البريطاني.

وقال الأمير للمجلة إنه لا يجب تخويف أي شخص بسبب ميوله الجنسية أو لأي سبب آخر.

وحثّ أي شخص يتعرض للتخويف، بسبب ميوله الجنسية، على الاتصال بشخص يكنّ له الثقة، سواء صديق أو مدرس أو الخدمات الاجتماعية.

واعتبر أن الشخص يجب أن يكون فخورا وأن لا تكون له مشاعر الخجل من ميوله.

وتم إرسال المجلة للطبع في الثامن من حزيران/ يونيو، قبل أيام فقط من مقتل 49 شخصا في ملهى لمثليي الجنس في أورلاندو بولاية فلوريدا الأميركية.

وقدم الأمير وليام وزوجته كايت، الثلاثاء، تعازيهما في السفارة الأميركية لضحايا الاعتداء.

المصدر: الغارديان (بتصرف)

XS
SM
MD
LG