Accessibility links

logo-print

الأمير تشارلز وزوجته في زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة


الأمير تشارلز وزوجته خلال وصولهما إلى واشنطن

الأمير تشارلز وزوجته خلال وصولهما إلى واشنطن

وصل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز وزوجته كاميلا مساء الثلاثاء إلى الولايات المتحدة في زيارة رسمية تستغرق أربعة أيام ويتخللها اجتماع مع الرئيس باراك أوباما ومباحثات تتناول خصوصا التغير المناخي.

وفور هبوط طائرة ولي العهد (66 عاما) وزوجته دوقة كورنوال (67 عاما) في قاعدة اندروز الجوية قرب واشنطن توجها إلى السفارة البريطانية لحضور حفل استقبال أقيم على شرفهما.

وقالت السفارة البريطانية في بيان إن برنامج الزيارة يتضمن سلسلة نشاطات هدفها "تعزيز الشراكة بين بريطانيا والولايات المتحدة في مسائل عدة مثل التغير المناخي والفرص المتاحة أمام الشباب والمسؤولية في عالم الأعمال".

ويشمل برنامج نشاطات الأمير وزوجته في واشنطن الأربعاء زيارة كل من نصب لنكولن التذكاري ونصب مارتن لوثر كينغ ثم زيارة ماونت فيرنون، المنزل التاريخي لأول رئيس أميركي جورج واشنطن الذي بدأ الثورة ضد الحكم البريطاني لبلاده.

ويزور الزوجان أيضا الأرشيف الوطني للمشاركة في الذكرى الـ 800 للوثيقة العظمى (ماغنا كارتا). ووقع هذه الوثيقة الملك جون في العام 1215 وتعتبر الوثيقة المؤسسة للديموقراطية البريطانية، لأنها حدت للمرة الأولى من سلطات الملك.

وكان البيت الأبيض قد أشار في بيان أصدره في شباط/فبراير لإعلان هذه الزيارة أن الأمير تشارلز والرئيس أوباما سيقومان بـ "تعزيز الشراكة بين بريطانيا والولايات المتحدة في مجالات رئيسية مثل مكافحة التغير المناخي وتأمين الفرص للشباب وتشجيع المسؤولية الاجتماعية للشركات والحفاظ على الروابط التاريخية والثقافية بين البلدين".

وسيحضر نائب الرئيس الأميركي جو بايدن اجتماع أوباما وتشارلز في المكتب البيضوي.

وتعد هذه الزيارة الرسمية الـ 20 للأمير تشارلز إلى الولايات المتحدة والأولى منذ أيار/مايو 2011.

وتأتي زيارة الأمير تشارلز للولايات المتحدة بعد ثلاثة أشهر من زيارة ابنه الأمير وليام وزوجته كيت لهذا البلد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG