Accessibility links

logo-print

إطلاق نار في محيط مقر مجلس الوزراء الفلسطيني


رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض

رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض

أفاد شاهد عيان بأن الشرطة الفلسطينية تبادلت إطلاق النار الأربعاء مع مهاجمين مجهولين على مقر رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في وسط رام الله، ولم ترد تقارير فورية عن إصابات.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن تبادل إطلاق النار استمر لدقيقة سمع بعده بقليل صفارات سيارات الإسعاف وهي تتجه نحو المكان.

وكان رئيس الوزراء سلام فياض بعيدا عن المقر وقت الحادث، في منطقة تحظى بحكم فلسطيني ذاتي محدود في الضفة الغربية المحتلة.

ونفذت السلطة الفلسطينية إجراءات أمنية مشددة في الضفة الغربية في الأسابيع القليلة الماضية وألقت القبض على عشرات المشتبه بهم في حملة أمنية أثارت غضب بعض المواطنين على حكومة الرئيس محمود عباس التي تقودها حركة فتح.

وفي رواية أخرى للحادث، قالت مصادر حكومية فلسطينية لوكالة الصحافة الفرنسية إن رصاصتين أطلقتا باتجاه مقر الرئاسة الملاصق لمكتب رئيس الوزراء، ورد أفراد الشرطة المكلفة بالحراسة على مصدر إطلاق النار دون الإبلاغ عن إصابات.

وقال مصدر أمني في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن إطلاق النار وقع بشكل "عرضي" وغير مقصود.

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله إن "عدة رصاصات خرجت عن غير قصد من سلاح أحد رجال الأمن العاملين في حراسة مجلس الوزراء، على الأمانة العامة لمجلس الوزراء، دون حدوث أي أضرار أو إصابات".

ونفى المصدر أن يكون إطلاق النار موجها مباشرة إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، فيما قال مصدر أمني رفيع المستوى لوكالة الصحافة الفرنسية إن إطلاق نار حدث في محيط مجلس الوزراء من دون وقوع أي إصابات، والشرطة لا تزال تحقق في الموضوع
XS
SM
MD
LG