Accessibility links

انتخابات الرئاسة التونسية.. انطلاق عملية التصويت في الخارج الجمعة


جانب من الحملة الانتخابية في تونس

جانب من الحملة الانتخابية في تونس

يبدأ الناخبون التونسيون في الخارج الجمعة الاقتراع لمدة ثلاثة أيام لاختيار رئيس جديد لتونس، وذلك في أول انتخابات ديمقراطية تنافسيه تعددية في تاريخ البلاد منذ قيام الجمهورية عام 1956.

ويأتي اقتراع التونسيين في الخارج ثلاثة أيام قبل توجه الناخبين في تونس إلى صناديق الاقتراع الأحد في انتخابات رئاسية يتنافس فيها 22 مرشحا.

ومن المتوقع أن تنتهي الحملات الدعائية لهذه الانتخابات الجمعة، وتبدأ معها فتره الصمت الانتخابي السبت.

وينتظر أن يتم الإعلان عن النتائج الرسمية الأولية للانتخابات في ظرف 48 ساعة، قبل 11 كانون الأول/ديسمبر الذي سيكون تاريخ الإعلان الرسمي للنتائج النهائية بعد البت في الطعون.

وقالت نجيبة الحمروني نقيب الصحافيين التونسيين، إن العملية الانتخابية تسير بشكل جيد حتى الآن، وأنه وفقا لملاحظات المراقبين فإن هناك أربعة مترشحين هم الأوفر حظا في الحصول على أعلى نسب تصويت:

وأضافت الحمروني في اتصال مع "راديو سوا"، أن انسحاب عدد من المترشحين للانتخابات الرئاسية خلال الأيام الماضية كان أمرا متوقعا، نظرا لعدم درايتهم الكافية بسير العملية الانتخابية، على حد تعبيرها:

ويتنافس في هذه الانتخابات 22 مرشحا بينهم الرئيس المنتهية ولايته محمد المنصف المرزوقي ورئيس حزب نداء تونس الباجي قائد السبسي ووزراء من عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، واليساري البارز حمة همامي ورجل الأعمال الثري سليم رياحي.

المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG