Accessibility links

بسوار من الذهب والماس.. هل استثمرت إيفانكا ترامب فوز والدها في الانتخابات؟


صورة لإيفانكا ترامب وهي تضع السوار الذي ارتدته خلال مقابلة تلفزيونية

صورة لإيفانكا ترامب وهي تضع السوار الذي ارتدته خلال مقابلة تلفزيونية

ظهرت إيفانكا ووالدها الرئيس المنتخب دونالد ترامب وبقية أفراد الأسرة (باستثناء بارون البالغ من العمر 10 سنوات) في برنامج "60 دقيقة" الأحد على شبكة "سي بي أس نيوز".

كانت إيفانكا تجلس في الصف الأمامي، مرتدية سوارا من الذهب والماس من علامتها التجارية الخاصة، قيمته 10.800 دولار، حسب توضيح الشبكة الإخبارية على موقعها.

وبعد يوم واحد من المقابلة، أرسلت شركة إيفانكا ترامب بريدا إلكترونيا للصحافيين المعنيين بالأزياء تقول فيه بنبرة ترويجية، إن إيفانكا كانت ترتدي "سوارها المفضل من مجموعة متروبوليس" خلال البرنامج على شبكة "سي بي أس نيوز". وأرفقت الشركة الإيميل بصورة من المقابلة.

ورأى منتقدو الرئيس المنتخب في البريد الإلكتروني هذا، تعبيرا عن عدم وضوح الخطوط الفاصلة بين الأعمال والسياسة، فيما سارع بعض الأشخاص إلى اتهام إيفانكا بالاستفادة من موقع والدها.

وفي بيان منفصل لشبكة "سي بي أس نيوز"، قالت شركة إيفانكا إن "موظفا حسن النية" أرسل البريد الإلكتروني كإشعار ترويجي، على جري العادة في هكذا مواقف.

وأكدت الشركة أنها لا تزال تجري تعديلات وتناقش سياسات وإجراءات جديدة لمرحلة ما بعد الانتخابات.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتلقى فيها إيفانكا ترامب اتهامات بالسعي لتعزيز العلامة التجارية الخاصة، عن طريق السياسة.

فبعد أقل من 12 ساعة على المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري في تموز/يوليو، غردت إيفانكا حول الفستان الذي ارتدته حينها، قائلة إنه بـ 138 دولارا من خط أزيائها الخاص. وبيع الثوب في غضون يوم واحد.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG