Accessibility links

البابا يدعو إلى السلام في العراق وسورية "الحبيبة"


البابا يحيي الحشود في عيد الفصح

البابا يحيي الحشود في عيد الفصح

دعا البابا فرنسيس في عضة ألقاها الأحد بمناسبة عيد الفصح إلى السلام في سورية والعراق وإنهاء الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وقال أمام مئات آلاف المصلين الذين احتشدوا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان متحدثا للمرة الأولى بشأن النزاع السوري، "كم من الدماء سفكت؟ وكم من العذابات ستفرض بعد؟ قبل التمكن من إيجاد حل سياسي للأزمة؟".

ودعا إلى إحلال السلام في سورية "الحبيبة"، من أجل شعبها "الجريح" بسبب النزاع ومن أجل اللاجئين الذين ينتظرون المساعدة.

وصلى البابا أيضا من أجل السلام في العراق، كما دعا الفلسطينيين والإسرائيليين إلى سلوك "طريق الوفاق" من أجل "وضع حد لنزاع مستمر منذ زمن بعيد".

وهذا فيديو لعظة البابا باللغة الإيطالية:



وجاءت عظة البابا بمناسبة حلول عيد الفصح الذي يعد المناسبة الأكثر قداسة في الدين المسيحي. فقد احتفلت الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي في مختلف أنحاء العالم الأحد بالعيد، وألقيت العظات التي شدّدت على معاني هذا العيد في نشر المحبة والسلام.

ففي القدس، ترأس بطريرك اللاتين البطريرك فؤاد طوّال قداس العيد في كنيسة القيامة، حيث طالب في عظته، المجتمع الدولي بأن يتخذ القرارات العملية والناجعة لإيجاد حل متوازن وعادل للقضية الفلسطينية التي هي مصدر كل اضطراب في الشرق الأوسط، حسب قوله.

وترأس رئيس الكنيسة المارونية الكاردينال بشارة بطرس الراعي قداس العيد في بيروت بحضور الرئيس اللبناني ميشال سليمان، وفي عظته لفت الراعي إلى الأوضاع الخطيرة التي تشهدها المنطقة، وخصوصا في سورية وتداعيات أزمتها على لبنان.

وفي كنيسة مار يوسف للكلدان في العاصمة العراقية بغداد، ترأس البطريرك لويس ساكو قداس العيد حيث تمنى أن يعمل العراقيون على تحقيق المصالحة فيما بينهم وإلى تحقيق التفاهم عن طريق الحوار.
XS
SM
MD
LG