Accessibility links

البابا: حوار الأديان ليس ترفا بل حاجة ملحة


البابا خلال زيارته إلى كينيا

البابا خلال زيارته إلى كينيا

ندد البابا فرنسيس بشدة الخميس، بجر الشباب إلى التطرف لتنفيذ "هجمات وحشية" لا يمكن تبريرها باسم الدين، داعيا المسلمين والبروتستانت والكاثوليك إلى مقاومة التطرف والعنف.

وقال البابا من نيروبي، المحطة الأولى في رحلته إلى إفريقيا: "قناعتنا المشتركة هي أن الله الذي نسعى لخدمته هو إله سلام. ويجب عدم استخدام اسمه المقدس إطلاقا لتبرير الكراهية والعنف".

وتحدث البابا في مقر البعثة البابوية في نيروبي التي وصل إليها الأربعاء، مخاطبا قادة الكنائس وكذلك قادة المسلمين والأحيائيين، موضحا قوله: "غالبا ما ينجر الشباب إلى التطرف باسم الدين لزرع الشقاق والخوف ولتمزيق نسيج مجتمعنا نفسه".

وأضاف البابا إن الحوار بين الكنائس والأديان ليس من قبيل الترف وليس اختياريا، بل إن حاجة العالم إليه متزايدة.

وتشمل رحلة البابا الأولى إلى إفريقيا كينيا وأوغندا وإفريقيا الوسطى، البلدان الثلاثة التي تعاني من أعمال عنف على خلفية دينية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG