Accessibility links

في خطوة تاريخية.. البابا يعلن قداسة راهبتين فلسطينيتين


أعلام فلسطينية في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان

أعلام فلسطينية في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان

طوب البابا فرنسيس في الفاتيكان الأحد راهبتين فلسطينيتين ولدتا في القرن التاسع عشر، لتنضما بهذا إلى لائحة القديسين الذين تعترف بهم الكنيسة الكاثوليكية، وذلك في خطوة تاريخية بالنسبة للفلسطينيين منذ "عهد الرسل".

والراهبتان الفلسطينيتان اللتان أعلن الحبر الأعظم قداستهما هما مؤسسة رهبنة الوردية المقدسة في القدس، ماري ألفونسين غطاس (1843-1927)، ومريم بواردي التي أسست دير الراهبات الكرمليات في بيت لحم (1846-1878).

وبهذه المناسبة، أقامت الكنيسة الكاثوليكية في الفاتيكان احتفالا حضره البابا فرنسيس ورجال دين ومسؤولون من الأراضي الفلسطينية، أبرزهم بطريرك اللاتين في القدس فؤاد الطوال، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وقال الطوال إن إعلان قداسة الراهبتين الفلسطينيتين هو الأول من نوعه "منذ عهد الرسل".

وتضمن الاحتفال تطويب راهبتين ولدتا في نفس الفترة من فرنسا وإيطاليا، هما جان إيميلي دو فيلنوف وماريا كريستينا دل إيماكولاتا.

وأشاد البابا في كلمة ألقاها في المناسبة، بالرسالة التي أوصلتها الراهبات الأربع، وقال إنهن يجسدن "مثال القداسة" الذي تدعو إليه الكنيسة.

والتقى البابا محمود عباس في الفاتيكان السبت، وذلك في زيارة خاصة حث البابا خلالها عباس على السعي لتجديد المساعي للتوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل.

وكان الفاتيكان قد أعلن الأربعاء أنه يستعد للتوقيع على أول اتفاق مع "دولة فلسطين" بعد عامين على الاعتراف بها رسميا في 2013. ويتعلق الاتفاق الذي يجري التفاوض بشأنه منذ 15 عاما بوضع الكنيسة الكاثوليكية وأنشطتها في الأراضي الفلسطينية، حسبما أعلن الفاتيكان في بيان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG