Accessibility links

logo-print

البابا يدعو المجتمع الدولي إلى مساندة اللاجئين السوريين


البابا فرانسيس مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان الجمعة

البابا فرانسيس مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان الجمعة

دعا بابا الفاتيكان فرانسيس المجتمع الدولي إلى تقديم مزيد من الدعم للاجئين السوريين الذين يتدفقون بأعداد كبيرة إلى الدول المجاورة هربا من الصراع الدائر في بلادهم منذ نحو عامين.

وقال البابا خلال استقباله الرئيس اللبناني ميشال سليمان في الفاتيكان الجمعة إنه يأمل في تأمين مساعدة إنسانية متزايدة بدعم من المجموعة الدولية للاجئين السوريين في البلدان المجاورة والذين يضغط وجودهم على الوضع الاقتصادي في تلك الدول.

وقال إن تدفق اللاجئين بهذه الأعداد الكبيرة "مقلق جدا".

أوضاع المسيحيين في المنطقة

كما شدد البابا خلال اللقاء مع الرئيس اللبناني على "الوضع الدقيق للمسيحيين في كل أنحاء الشرق الأوسط" وتمنى "استئنافا سريعا للمفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأوضح بيان أصدره الفاتيكان أن المباحثات مع سليمان الذي ينتمي إلى الطائفة المارونية، تناولت نقطة محورية أخرى حول "أهمية التعاون بين أعضاء مختلف المجموعات الاتنية والدينية التي تشكل المجتمع (اللبناني) وتجسد ثراءه".

والتقى ميشال في إطار زيارته إلى الفاتيكان أمين سر الدولة الكاردينال ترتشيتسيو برتوني، وبحث معه قضية الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وتمنى الفاتيكان في بيانه "استئنافا سريعا للمفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والذي ما زال ضروريا جدا من أجل السلام والاستقرار في المنطقة.

وكان البابا قد استقبل الثلاثاء الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز، وشدد على ضرورة اتخاذ "قرارات جريئة" من أجل استئناف عملية السلام الإسرائيلية-الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG