Accessibility links

محمد بن سلمان يفوز بلقب السياسي الأكثر تأثيرا في 2015


نتائج الاستفتاء

نتائج الاستفتاء

فاز ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بلقب "السياسي الأكثر تأثيرا في الشرق الأوسط" خلال سنة 2015، في استطلاع أجراه موقع "راديو سوا" وشارك فيه أكثر من خمسة ملايين مصوت.

وصوت للأمير بن سلمان أكثر من 2.5 مليون مشارك، محققا نسبة 51 في المئة من الأصوات.

وجاء ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان ثانيا، بنسبة 27 في المئة من الأصوات.

واحتل وزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي المرتبة الثالثة، بنسبة 13.47 في المئة.

وكان موقع "راديو سوا" طرح استطلاع العام الجمعة 30 تشرين الأول/ أكتوبر، وضم 10 شخصيات وهيئات عربية أثرت على المشهد السياسي والعسكري في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال سنة 2015.

في هذا الاستطلاع تم اختيار الشخصيات بناء على الأثر الذي تركته قراراتها وأفعالها في دولها وفي المنطقة.

وهنا نتائج التصويت:

ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان: 51.31 في المئة

ولي ولي العهد محمد بن سلمان (نجل الملك الحالي)

ولي ولي العهد محمد بن سلمان (نجل الملك الحالي)

​بزغ نجم ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عند بداية العمليات العسكرية، التي تقودها السعودية ضد المسلحين الحوثيين في اليمن.

بالإضافة إلى كونه وزيرا للدفاع، يترأس بن سلمان مؤسسات عدة، من بينها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ومجلس إدارة مؤسسة آرامكو النفطية.

كتب عنه الصحافي الأميركي ديفيد إغناتيوس، في صحيفة واشنطن بوست، أنه يناور ولي العهد السعودي محمد بن نايف للوصول إلى العرش.

ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان: 27.91 في المئة

ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان

ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان

ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، وهو الابن الثالث من أبناء الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

يمثل الإمارات في أغلب اللقاءات الرسمية والمحافل الدولية. تقول عنه مصادر إعلامية إنه مهندس الاقتصاد الإماراتي، إذ استطاع أن يجعل بلاده تحقق الاستقلال عن التبعية للنفط، ونوّع من مصادر الدخل للإمارات.

وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي: 13.47 في المئة

وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي

وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي

فاجأ وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي قبل أيام المتتبعين بزيارته العاصمة السورية دمشق ولقائه الرئيس السوري بشار الأسد. منذ توليه حقيبة الخارجية دفع بن علوي ديبلوماسية سلطنة عمان لتلعب دور الوساطة في أزمات إقليمية ودولية. ويتنظر أن تقوم بلاده بلعب الدور نفسه في الأزمة السورية، خاصة بعد نجاحها سنة 2014 في استضافة مباحثات بين الولايات المتحدة وإيران، مهدت لمفاوضات شاقة بين مجموعة الدول الست وطهران، وانتهت في 2015 بتوقيع الاتفاق النووي.

الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح 3.81 في المئة

الرئيس اليمني السابق عبد الله صالح

الرئيس اليمني السابق عبد الله صالح

رغم أنه سلّم السلطة في 25 شباط/فبراير 2012 ولم يعد له أي منصب رسمي، إلا أنه لا يزال شخصية مؤثرة في اليمن. يتهمه خصومه بالدعم العسكري والمادي للحوثيين، وهو ما نفاه في عدة خرجات إعلامية.

يقول عنه المؤيدون إنه "معروف بدهائه والقدرة على مناورة ومراوغة خصومه السياسيين داخل وخارج اليمن".

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: 1.76 في المئة

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

من بين أهم إنجازات الرئيس المصري في 2015 تدشين مشروع قناة السويس الجديدة، والقضاء على أزمة الكهرباء التي عانى منها الشعب المصري خلال السنوات الماضية، بالاضافة إلى إيجاد حل لمشكلة الخبز، والمساعدات الاجتماعية للفقراء بمصر.

وتعيب منظمات حقوقية على الرئيس السيسي "التضييق على الحريات واعتقال نشطاء الثورة وصغار السن".

الوساطة الرباعية في تونس: 0.53 في المئة

الوزير الأول السابق المهدي جمعة مع أعضاء الوساطة الرباعية إبان الحوار الوطني

الوزير الأول السابق المهدي جمعة مع أعضاء الوساطة الرباعية إبان الحوار الوطني

في 2015 أعلنت "لجنة جائزة نوبل للسلام" في أوسلو النرويجية، منح جائزة العام إلى المنظمات الأربع التي ساهمت بالوساطة في الحوار الوطني في تونس، تقديرا "لمساهمتها الحاسمة في بناء ديموقراطية متعددة بعد ثورة الياسمين في العام 2011".

وتشكلت الوساطة الرباعية صيف 2013 من أربع منظمات هي الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان.​

نمر النمر: 0.36 في المئة

نمر النمر

نمر النمر

في 25 تشرين الأول/ أكتوبر، رفضت المحكمة العليا السعودية طعنا على حكم الإعدام الصادر بحق رجل الدين الشيعي نمر النمر، الذي أدين بتهمة "الإخلال بأمن البلاد" بسبب دعوته لاحتجاجات تطالب بالإصلاح في شباط/فبراير عام 2011.

وقد أثارت خطابات عالم الدين الشيعي السعودي جدلا واسعا، خصوصا خلال هجومه على الأسرة الحاكمة في السعودية وتلويحه بـ"انفصال الأقلية الشيعية" شرق المملكة.

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي: 0.36 في المئة

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

يعتبر الرئيس اليمني الحالي عبد ربه منصور هادي شخصية محورية في المشهد السياسي اليمني، إذ أنه استعان بالسعودية والدول العربية لإنقاذ اليمن مما أسماهم "الانقلابيين"، في إشارة إلى جماعة "أنصار الله" الحوثيين الذين عزلوه ووضعوه في إقامة جبرية. وتمكن بعدها من الفرار إلى السعودية، ومن هناك يساهم في التنسيق مع قوى التحالف الذي تقوده السعودية لشن هجمات عسكرية داخل اليمن، بهدف إعادة ما يسميه بـ"الشرعية في اليمن".

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي: 0.29 في المئة

حيدر العبادي

حيدر العبادي

بعد الاحتجاجات الغاضبة من الفساد في محافظات عراقية عدة، أصبح رئيس الوزراء حيدر العبادي رمزا لشعار "محاربة الفساد"، وسانده في ذلك المرجع الشيعي علي السيستاني، الذي دعا الرئيس العبادي إلى الضرب بيد من حديد على من "يعبث بأموال الشعب".

ويرى العبادي أن التحدي الأكبر هو استعادة الاستقرار الأمني، وإخراج تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من خمس محافظات، والقضاء على الفساد في العراق.

الرئيس السوري بشار الأسد: 0.2 في المئة

الرئيس السوري بشار الأسد- أرشيف

الرئيس السوري بشار الأسد- أرشيف

عكس زعماء دول شهدت الربيع العربي، أظهر الرئيس السوري بشار الأسد مقاومة للأحداث التي شهدتها بلاده. يتهمه الخصوم أنه "استخدم الأسلحة الكيمياوية والغازات السامة ضد شعبه، وكان السبب في تهجير الملايين من أبناء الشعب السوري"، ويرد المؤيدون أنه "في حرب ضد الإرهاب".

خلال 2015 أبدت عواصم غربية وخليجية عدم معارضتها لبقاء الأسد رئيسا في مرحلة انتقالية يتم خلالها تنظيم انتخابات رئاسية بإشراف أممي.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG