Accessibility links

رومني يقترب من أوباما في استطلاع للرأي قبل الانتخابات الأميركية


الرئيس أوباما يتحدث أمام حشود بجامعة ايوا في إطار حملته الانتخابية

الرئيس أوباما يتحدث أمام حشود بجامعة ايوا في إطار حملته الانتخابية

كشف استطلاع للرأي العام الأميركي اقتراب مرشح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة ميت رومني من الرئيس الديموقراطي باراك أوباما.

وتقدم أوباما في نتيجة الاستطلاع الذي أجرته وكالة رويترز للأنباء ومعهد إبسوس على مدى أربعة أيام ونشرت نتائجه الثلاثاء، على رومني بنقطتين مئويتين بين الناخبين المحتملين بنسبة 45 بالمئة مقابل 43 بالمئة لرومني.

وبذلك يضيق الفارق نوعا ما عما كانت عليه نتيجة استطلاع أجرته رويترز يوم الاثنين، وأظهر تقدم أوباما على منافسه بفارق أربع نقاط.

وكان رومني قد وصل إلى مدينة تامبا بولاية فلوريدا الثلاثاء للاستماع لزوجته آن وهي تلقي كلمة أمام آلاف من أعضاء الحزب في المؤتمر الذي يستمر حتى الخميس.

وقالت جوليا كلارك القائمة على استطلاع إبسوس إن الوقت ما زال مبكرا للقول إن مؤتمر الحزب، الذي تأجل يوما بسبب المخاوف من احتمال ضرب الإعصار أيزك ساحل خليج فلوريدا، يعطي رومني دفعة.

وفيما أوضحت نتائج استطلاعات أخرى احتدام المنافسة بين أوباما ورومني، أعرب مسؤولو الحملة الانتخابية للجمهوريين عن اعتقادهم بأنهم في وضع جيد يمكنهم من التغلب على أوباما في انتخابات الرئاسة المقررة في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وكان المرشح الجمهوري قد تقدم على الرئيس الأميركي بفارق نقطة واحدة في استطلاع للرأي أجرته صحيفة واشنطن بوست بالاشتراك مع قناة ABC الأميركية ونشرت نتائجه الاثنين.

وذكرت الصحيفة المرشح الجمهوري يتقدم على الرئيس أوباما بفارق نقطة واحدة، مشيرة إلى أن رومني حصل على 47 بالمئة من أصوات الناخبين، مقابل 46 بالمئة لأوباما.
XS
SM
MD
LG