Accessibility links

logo-print

'نرفض داعش'.. هذه لاءات الشباب العرب في 2016


مجموعة من الشباب العرب (أرشيف)

مجموعة من الشباب العرب (أرشيف)

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الثلاثاء، أن الغالبية الساحقة للشباب العرب ينبذون تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وأكد الاستطلاع أنهم يعتقدون أن العقبة الأكبر، التي تواجه الشرق الأوسط، هي ظهور تنظيم داعش والتهديدات الإرهابية، بالإضافة إلى المشاكل الاجتماعية مثل البطالة وارتفاع تكاليف المعيشة.

شاهد فيديو استطلاع الشباب العرب حول داعش:

وشمل الاستطلاع، الذي أعلنت نتائجه في دبي، 3500 شخص بين 18 و24 عاما، وأجراه بين 11 كانون الثاني/ يناير و22 شباط/ فبراير معهد "بن شوين بيرلاند" الأميركي، في دول مجلس التعاون الخليجي، و10 دول عربية أخرى منها العراق ومصر واليمن وليبيا وتونس.

وأظهر الاستطلاع أن "غالبية الشباب العرب، 53 في المئة، تعتقد أن ترسيخ الاستقرار في المنطقة أكثر أهمية من تعزيز الديموقراطية".

استطلاع الشباب العربي حول الاستقرار

استطلاع الشباب العربي حول الاستقرار

إلا أن ثلثي المستطلعين طالبوا القادة السياسيين بتحسين الحقوق الفردية وحقوق الإنسان، والتي شكلت المطالب الأساسية لاحتجاجات "الربيع العربي".

وأضاف الاستطلاع أنه "في 2016، يعتبر 36 في المئة فقط من الشباب العرب أن العالم العربي في حال أفضل بعد الاحتجاجات الشعبية، في مقابل 72 في المئة سنة 2012"، في أعقاب الاحتجاجات التي طالت دولا مثل تونس ومصر وسورية.

ويبدي ثلاثة أرباع المستطلعين "قلقهم من صعود داعش"، الذي يسيطر على مساحات في سورية والعراق، ويكتسب نفوذا متزايدا في دول أخرى أهمها ليبيا ومصر، وتبنى هجمات عدة في دول غربية أبرزها بلجيكا وفرنسا.

ويرى ربع المستطلعين أن البطالة هي "السبب الرئيسي"، الذي يدفع الشبان للالتحاق بداعش.

ويؤكد 47 في المئة من المشاركين أن العلاقات بين السنة والشيعة في العالم العربي "تدهورت على مدى الأعوام الخمسة الماضية".

شاهد فيديو استطلاع الشباب العربي حول العلاقة بين السنة والشيعة:

المصدر: وكالات/ موقع استطلاع الشباب العربي 2016

XS
SM
MD
LG