Accessibility links

غالبية الفلسطينيين يعتقدون أن عرفات مات مسموما...وتراجع تأييد حماس


إحياء ذكرى وفاة ياسر عرفات بالضفة الغربية.أرشيف

إحياء ذكرى وفاة ياسر عرفات بالضفة الغربية.أرشيف

كشف استطلاع فلسطيني جديد للرأي أن غالبية الفلسطينيين يعتقدون أن الرئيس الراحل ياسر عرفات توفي مسموما، كما أشار إلى تراجع شعبية حركة حماس أمام منافستها فتح.

وقال الاستطلاع الذي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية في رام الله إن 59 في المئة من الفلسطينيين يعتبرون إسرائيل مسؤولة عن "تسميم" عرفات.

وكشف أن 21 في المئة يحملون المسؤولية على "جهة فلسطينية أو فلسطينية إسرائيلية مشتركة".

ورصدت تحاليل سويسرية وفرنسية جرت مؤخرا نسبا مرتفعة بشكل غير معتاد من البولونيوم في رفات عرفات، وخلص المختبر السويسري إلى أنه توفي نتيجة تسميمه، الأمر الذي استبعده التقرير الفرنسي.

وعزا الاستطلاع، من ناحية أخرى، تراجع الدعم لحركة المقاومة الإسلامية حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، إلى الصعوبات في الأراضي الفلسطينية الناجمة عن إغلاق أنفاق التهريب على الحدود مع مصر.

وقال الاستطلاع إنه في حال حصول انتخابات تشريعية على الفور، فستحصل حماس على 29 في المئة من الأصوات، ما يشكل تراجعا بمقدار نقطتين عن الاستطلاع السابق الذي أجري في سبتمبر/ أيلول.

وفي المقابل تحصل حركة فتح على 40 في المئة لفتح (زائد نقطتين).
XS
SM
MD
LG