Accessibility links

logo-print

مصدر أمني مصري ينفي إحراق قسم شرطة في القاهرة


أفراد في جماعة الإخوان المسلمين خلال مواجهات مع قوات الأمن- أرشيف

أفراد في جماعة الإخوان المسلمين خلال مواجهات مع قوات الأمن- أرشيف

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن قوات الأمن تمكنت من السيطرة على حريق بقسم شرطة المطرية في محافظة القاهرة، نافية بذلك أنباء عن إحراقه من قبل عناصر تابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وكانت صحف مصرية معارضة وناشطون قد ذكروا أن اشتباكات نشبت بين قوات الأمن ومتظاهرين في عدة شوارع بالمطرية، وأنه تم إحراق قسم الشرطة هناك.

وقالت مواقع إلكترونية أن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي دعا لاقتحام القسم، إلا أن الصفحة الرسمية للتحالف على موقع فيسبوك لم تذكر ذلك.

وقال التحالف في أحدث بياناته الجمعة إنه "يجدد رفضه بقوة وحزم أي دعوى أو مظهر لتسليح الثورة أو العنف المسلح أو تبريرهما".

لكنه أضاف أن "أي خروج عن ثوابت الحراك يتحمله قادة الانقلاب الذي وصل رصاص غدرهم العشوائي لبعض الأهالي في بيوتهم ومحالاتهم ما يشعل الغضب".

وقالت الوكالة الرسمية، من جانبها، إن عناصر تنظيم الإخوان المسلمين ألقوا بالزجاجات الحارقة علي مخلفات أمام قسم شرطة المطرية القديم وأشعلوا النيران.

وأفاد مدير إدارة الحماية المدنية ممدوح عبد القادر بأنه تم الدفع بأربع سيارات إطفاء تمكنت من السيطرة علي الحريق وإخماده.

ونقلت صحيفة الدستور الأصلي عن مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة قوله إنه "لا صحة لما تردد على عدد من المواقع الإخبارية من قيام أنصار جماعة الإخوان، بإحراق قسم شرطة المطرية".

وأشار المصدر إلى أنه عقب انتهاء صلاة العشاء بأحد المساجد القريبة من مقر القسم القديم، (وهو خالي لوجود أعمال ترميمات به)، قامت مجموعة من عناصر الجماعة بإلقاء الزجاجات الحارقة على القسم.

وأعقب ذلك، بحسب المصدر، إخماد النيران والسيطرة عليها من قبل الأجهزة المعنية.

وكان ثلاثة أشخاص قد لقوا مصرعهم الجمعة في صدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين يؤيدون جماعة الإخوان المسلمين.

وأفادت مصادر أمنية بمقتل شخصين في مواجهات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه في غرب القاهرة.

وكشف مصدر آخر أن القتيلين سقطا بأعيرة نارية في مدينة الجيزة التي تقع على الضفة الأخرى لنيل القاهرة.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط وصحف ومواقع مصرية

XS
SM
MD
LG