Accessibility links

العثور على جثة مطلق النار بمركز تجاري في نيو جيرسي


الشرطة الأميركية تطوق المكان

الشرطة الأميركية تطوق المكان

ذكر مسؤول الثلاثاء أنه تم العثور على الشاب الذي فتح النار في مركز تجاري في نيوجرسي ميتا بعد انتحاره على ما يبدو.

ولم يصب أحد بأذى في الحادث الذي وقع في باراموس على بعد 30 كيلومترا من مدينة نيويورك سيتي.

وقال التلفزيون المحلي نقلا عن رئيس الادعاء في مقاطعة بيرغين جون مولينيلي إنه عثر على جثة المسلح في منطقة قيد الإنشاء في مركز غاردن ستيت بلازا التجاري.

وقال مولينيلي إن المشتبه به هو الشاب ريتشارد شوب وانتحر بنفس السلاح الذي استخدمه لإطلاق النار في المركز التجاري وأنه تم العثور معه على رسالة، مشيرا إلى أنه "لم يصب أحد في هذا الحادث.. باستثناء شوب الذي قتل نفسه.. ولا اعتقد أن شوب كان ينوي الخروج من الحادث حيا".

وأضاف مولينيلي أن المسلح جاء إلى المركز التجاري وأطلق ست موجات من الرصاص عشوائيا وأصاب العديد من المواقع في المركز، لافتا إلى أن النار أطلقت على الدرج الكهربائي ومنطقة المصاعد.

وأضاف أن البندقية التي استخدمها شوب قد عدلت لكي تبدو كبندقية AK47 إلا أنها "سلاح قانوني".

يشار إلى أن السلطات الأمنية كانت قد فرضت طوقا أمنيا حول المركز التجاري في وقت متأخر من الاثنين. وقد أدى اطلاق النار إلى إصابة عدد من الموظفين والمتسوقين بحال من الهلع جعلتهم يفرون إلى خارج المركز التجاري.

هذه بعض التغريدات من موقع تويتر عن الحادث والتي تشير إلى العثور على جثة المسلح:



الشرطة الأميركية تحاصر مسلحا في مركز تجاري بنيو جيرسي (05:16 تغ)

أفادت وسائل إعلام أميركية الاثنين بأن السلطات فرضت طوقا أمنيا حول متجر في مدينة باراموس بولاية نيوجيرسي في ضواحي نيويورك بعد رصد مسلح بداخله، ونقلت عن شهود عيان أنهم سمعوا إطلاق أعيرة نارية.

ولم يبلغ في الحال عن سقوط أي قتيل أو جريح في إطلاق النار، الذي حصل قرابة الساعة (بالتوقيت المحلي21,20/2,20 تغ الثلاثاء).

وأكدت شبكة "إن بي سي" أن الشرطة تطارد مسلحا يرتدي ملابس سوداء.

وأوضحت وسائل الإعلام أن إفادات الشهود تضاربت بشأن عدد الأعيرة النارية، التي قالوا إنهم سمعوها.

وسارع العديد من أصحاب المحال في المركز التجاري إلى إغلاق متاجرهم، في الوقت الذي أكد فيه مسؤولو مقاطعة بيرغن حيث تقع مدينة باراموس لشبكة "سي إن أن" أن المتهم كان لا يزال طليقا بعد مرور أكثر من ساعة على حصول إطلاق النار".

وأدى إطلاق النار إلى إصابة عدد من الموظفين والمتسوقين بحال من الهلع جعلتهم يفرون إلى خارج المركز التجاري، لا سيما وأن الحادث قد يكون أعاد إلى أذهانهم ما شهده مركز مماثل في نيروبي في سبتمبر/أيلول حين قتل 67 شخصا على الأقل برصاص مسلحين ينتمون إلى حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتشددة.
XS
SM
MD
LG