Accessibility links

logo-print

بالفيديو.. البوكر في المغرب حلال في الكازينو حرام على التلفزيون


صلاح الدين يتيم على طاولة لعبة البوكر

صلاح الدين يتيم على طاولة لعبة البوكر

منذ عامين تقريبا، أعلنت الحكومة المغربية حربا لا هوادة فيها ضد الإعلانات التلفزيونية لألعاب الحظ والرهانات. وحينها ثار وزير الاتصال الإسلامي مصطفى الخلفي وأعلن آنذاك "لن أسمح باستمرار هذا الوضع، حتى ولو أدى ذلك إلى أن أفقد منصبي السياسي كوزير للاتصال".

انحنى التلفزيون العمومي للعاصفة واستجاب لضغط للحكومة التي يقودها الإسلاميون منذ انتخابات 2011 التي أعقبت حراكا شعبيا قادته حركة 20 فبراير، غير أن الجدل عاد ليطل برأسه هذه المرة من داخل بيت النقابي الأول لحزب العدالة والتنمية الإسلامي.

مؤخرا ابتسم الحظ للشاب صلاح الدين يتيم عندما حل ثالثا في المسابقة الدولية للعبة البوكر على صعيد المغرب لسنة 2014 وحصل على جائزة توازي قيمتها 50 ألف دولار. المفاجأة كانت بمعرفة أن صلاح الدين يتيم ليس سوى نجل عضو الأمانة العامة للحزب والأمين العام لنقابة الاتحاد العام للشغل بالمغرب (الذراع النقابية للحزب) محمد يتيم.

شاهد بالفيديو لحظة الاعلان عن اسم الفائزين في مسابقة البوكر وضمنهم صلاح الدين يتيم:

نشطاء: للعدالة والتنمية خطاب مزدوج

ثارت مواقع التواصل الاجتماعي وارتفعت درجة الجدل، ووجهت للعدالة والتنمية اتهامات بـ"ازدواجية الخطاب السياسي والأخلاقي"، بينما انبرى يتيم الأب للدفاع عن ابنه معتبرا أن البوكر ليس من ألعاب الميسر التي يحرمها الإسلام.

كتب الناقد السينمائي المغربي أحمد الدافري تعليقا على الواقعة "لا مشكل لدي في أن يلعب ابن يتيم القمار لأنه حر في اختياراته وقراراته. لكن المشكل عندي هو حربائية الإسلامويين وخطاباتهم المتناقضة، وهذا أمر ينبغي أن يفهمه من ما زال يؤمن بأنهم جاؤوا للمشهد السياسي لإصلاح حال البلد. الذئب حلال. الذئب حرام".

وغرد آخر "مؤلفات محمد يتيم: العمل الإسلامي والاختيار الحضاري.. الحركة الإسلامية بين الثقافي والسياسي.. وليس له وصاية على ابنه!"​

وعلق ثالث "تحاسبوننا على كل صغيرة، على كل كلمة، وحينما يتعلق الأمر بكم تتحايلون على أحكام الله وتجتهدون لإيجاد المخارج.. ألا تستحون من الله على الأقل؟"

بينما لجأ طرف رابع من المعلقين إلى الاستدلال بالمتون الفقهية لإثبات حرمة اللعبة، خصوصا أنها جرت داخل كازينو تقدم فيه الخمور والمشروبات الكحولية.

يتيم الأب: البوكر ليس حراما

وقال محمد يتيم والد صلاح الدين (34 عاما) إن"البعض يحرم هذه المسابقات لأنهم يعتبرونها قمارا، فيما هي غير محرمة قانونيا، وشرعيا فيها نظر"، ووصف البوكر بأنه "لعبة مثلها مثل أي مسابقة تلفزيونية اخرى يفوز فيها المشارك بمبلغ نقدي"، وأضاف في تغريدة "ليست لي أي وصاية على ابني البالغ من العمر 34 عاما".

وتأسف محمد يتيم لربط هذه المسألة بحزب العدالة والتنمية الذي يعمل منذ أشهر على استصدار قانون لمنع الترويج لألعاب الرهان واليانصيب على التلفزيون.

يتيم الابن: البوكر.. حرية شخصية

لم يتأخر رد صلاح الدين يتيم على الخبر الذي كان حديث وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي المغربية، وأقر في بيان بمشاركته في النسخة الـ33 من المسابقة الدولية للعبة البوكر وحصوله في المسابقة التي أقيمت بأكبر كازينو بمدينة مراكش (وسط) على الرتبة الثالثة.

وقال إن هدفه لم يكن كسب المال وإنما "من أجل اختبار مهاراتي وقدراتي العقلية"، مؤكدا أن المشاركة هي حرية شخصية.

وهنا حديث لصلاح الدين اليتيم عن مساره مع اللعبة:

ونفى أن يكون لـ"تنظيم المسابقة بمقر كازينو علاقة بألعاب القمار المعروفة أو بممارسته أو الإدمان عليه كما قد يتبادر إلى الذهن بغض النظر عن الرأي الشرعي في مسابقة مثل هذه كما هو الشأن بالنسبة للمسابقات التي ينظمها عدد من البرامج والقنوات التلفزية والشركات التجارية".

وأكد في نقطة رابعة من بيانه أن هذه اللعبة هي "قانونية تماما في المغرب وممارستها تدخل في نطاق الحرية الشخصية لكل فرد" معبرا عن احتجاجه على إقحام اسم والده في الموضوع "لأهداف سياسوية" على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG