Accessibility links

logo-print

هل تعالج هذه اللعبة أمراض السمنة في الإمارات؟


لعبة "بوكيمون غو" تتطلب من اللاعب المشي والركض

لعبة "بوكيمون غو" تتطلب من اللاعب المشي والركض

رغم الجدل الذي أثارته لعبة "بوكيمون غو" منذ إطلاقها، تتزايد الدعوات في الإمارات إلى تطوير لعبة محلية شبيهة تتماشى مواصفاتها وطبيعة المجتمع.

وعلّل متخصصون دعوتهم بالتأكيد على أن هذه اللعبة ستجعل الناس يركضون ويمشون مسافات كبيرة، ما يمنحهم النشاط والحيوية، ويعمل على تخليصهم من السمنة والوزن الزائد.

وأظهرت دراسة أعدتها شركة استشارات المشروعات والأعمال "بوز آلن هاملتون" أن 66 في المئة من الرجال و60 في المئة من النساء في المجتمع الإماراتي يشتكون من البدانة، وخمسة في المئة من السكان مصابون بمرض السكري.

وقال مدير المشروعات في "بوز آلن هاملتون" إميل سلهب في مقال لصحيفة "القبس" إن لعبة "بوكيمون غو ساعدت لاعبيها على تبني أسلوب عيش أكثر نشاطا وحيوية، وبالتالي، ينبغي الالتفات إلى هذا الأمر في المجتمعات الخليجية وخصوصا الإمارات التي تعاني نموا في معدلات السمنة بين الفئات العمرية كافة، لاسيما الأطفال".

المصدر: وسائل إعلام إماراتية

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG