Accessibility links

logo-print

العثور على مقبرة رئيس صانعي البيرة في عصر الأسرة 19 بالأقصر


وزير الدولة لشؤون الآثار في مصر محمد إبراهيم

وزير الدولة لشؤون الآثار في مصر محمد إبراهيم

عثرت فرق آثار يابانية في البر الغربي لمدينة الأقصر على مقبرة رئيس صانعي البيرة "خوسنو إم حب" في عصر الرعامسة قبل أكثر من 3200 عام، بحسب ما أعلنت وزارة الدولة لشؤون الآثار الجمعة.

وقال رئيس بعثة جامعة واسيدا اليابانية جيرو كوندو إن "البعثة عثرت على المقبرة خلال قيامها بتنظيف الفناء الأمامي لإحدى المقابر الخاصة بأحد كبار رجال الدولة في عهد الملك أمنحوتب الثالث من الأسرة الـ18".

وقال وزير الدولة لشؤون الآثار محمد إبراهيم إن "هذا الكشف يعتبر من أهم الاكتشافات في مدينة الأقصر خلال الفترة القصيرة الماضية في منطقة الخوخة بجبانة طيبة بالبر الغربي لمدينة الأقصر".

وأشار إبراهيم إلى أن "أهمية المقبرة تنبع من المناظر المرسومة والنقوش المتنوعة على جدرانها وسقفها، وعكسها الكثير من تفاصيل الحياة اليومية وطبيعة علاقة الزوج بزوجته وأبنائه في العصور المصرية القديمة، وما اعتادوا على ممارسته من الطقوس الدينية".

ومن النقوش التي تحملها جدران المقبرة وسقفها مشاهد تجمع بين صاحب المقبرة الذي كان رئيسا لصانعي البيرة والمخازن الملكية بزوجته "موت إم حب" وابنته "ايس ات خا"، وهم يقفون جميعا ليقدموا القرابين للآلهة.

كما تسجل إحدى النقوش على الجدران طقسا دينيا جنائزيا كان يعرف في العصور الفرعونية القديمة باسم "فتح الفم".

وقد وضعت المقبرة تحت الحراسة الأمنية إلى حين الانتهاء من الكشف عن كافة عناصرها المعمارية وترميمها وإعدادها لاستقبال الزيارات السياحية المحلية والعالمية، بحسب المصدر.

وهذا فيديو يظهر صورا لطريقة صناعة المصريين القدامى للبيرة:

XS
SM
MD
LG