Accessibility links

تعرّف على شخصيتك من وزنك عند الولادة


أطفال يتناولون وجبة الإفطار في إحدى المدارس

أطفال يتناولون وجبة الإفطار في إحدى المدارس

هل يؤثر وزن الطفل عند الولادة على أدائه في المجتمع خلال فترة نموّه؟

ما علاقة الولادة المبكرة بشخصية الطفل وتفاعله مع الآخرين؟

أسئلة أجابت عليها دراسة بريطانية جديدة خلصت إلى أن الأشخاص الذين كان وزنهم أقل من 1.5 كيلوغرام عند الولادة هم أكثر عرضة ليظهروا عصبية وانطواء في المجتمع.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها المجلة الطبية البريطانية أن الأطفال الرضع ذوي الوزن المنخفض جدا أو أولئك الذين يولدون قبل 32 أسبوعا من الحمل معرضون لخطر المعاناة من العزلة اجتماعيا.

واكتشف باحثون من جامعة وُرك (Warwick) البريطانية وجود علاقة قوية بين ولادة الأطفال بوزن منخفض جدا أو قبل الأوان، وبين إظهار هؤلاء توترا وقلقا وخجلا في التفاعلات الاجتماعية.

وحسب الدراسة، فإن هؤلاء الأشخاص هم أيضا أكثر عرضة لإظهار "ملامح التوحد"، كعدم تقبل التغيرات الاجتماعية أو مقابلة أشخاص جدد، أو أخذ المخاطر.

وكانت دراسات سابقة لاحظت وجود اتجاه للتوحد ولانخفاض معدل الذكاء عند الأطفال الذين يولدون بوزن منخفض جدا، غير أن هذه الدراسة هي الأولى التي تناولت شخصية هؤلاء الأطفال.

دراسة 200 حالة

وألقى البحث الضوء على 200 شخص في ولاية بافاريا الألمانية يبلغون من العمر 26 عاما، وولدوا في وقت مبكر جدا أو بوزن منخفض.

وقارنت الدراسة هذه الحالات بـ197 أخرى، ولدوا في الوقت الطبيعي من مرحلة الحمل، وكان وزنهم طبيعيا عند الولادة.

وقال الباحثون إن الأشخاص من الفئة الأولى أظهروا عصبية عالية. بدوا سريعي القلق، قليلي التشارك اجتماعيا، مع إظهار مستويات أدنى من التركيز والاقتراب من الآخرين.

وقدمت الدراسة عددا من العوامل المؤثرة المحتملة، مشيرة إلى أن التغييرات في نمو مخ هؤلاء الأطفال يمكن أن تؤدي إلى تغيير بنية الدماغ وأدائه، لا سيما في الجانب الأيمن المسؤول عن المواقف الاجتماعية وفهم الآخرين.

ويتعرض الأطفال المولودون قبل أوانهم إلى قدر كبير من الضغوط في الرعاية المركزة الخاصة بحديثي الولادة، وفقا للباحثين.

وتخلص الدراسة إلى أنه من الممكن أن ينتج عن ذلك تغييرات في وظائف الغدد الصماء والأيض، وبالتالي من المرجح حدوث انعكاسات على شخصية الطفل على المدى البعيد.

XS
SM
MD
LG