Accessibility links

logo-print

الرئيس الإسرائيلي: إيران ليست عدوا


الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز. أرشيف

الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز. أرشيف

قال الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ردا على سؤال عما إذا كان مستعدا للقاء نظيره الإيراني حسن روحاني إن "إيران ليست عدوا لإسرائيل".

وقال بيريز في كلمة ألقاها في مؤتمر لرجال الأعمال يعقد في تل أبيب " ليس لي أعداء. ونحن لا نعتبر إيران عدوا. والعداء ليس للأشخاص وإنما هو مسألة تتصل بالسياسات".

وأضاف "لقد كانت هناك فترات لم نرد فيها لقاء عرفات على سبيل المثال، ولكن عرفات غير سياساته، فلم لا؟ نحن نحب السلام، وفي النهاية فإن القصد هو تحويل الأعداء إلى أصدقاء".

ولم يعلق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو على تصريح بيريز.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال المحلل السياسي الإيراني حسن هاني زادة إن الغرض من تصريحات بيريز هو وضع إيران في عزلة لأنها ترفض مثل هذه التصريحات:


في المقابل، قال الصحافي والدبلوماسي الإسرائيلي السابق مئير كوهين إن الغرب انفتح على إيران بعد اجتماع جنيف:


في سياق آخر، أفادت الوكالة الدولية للطاقة النووية أن فريق مفتشيها الموجود حاليا في طهران سيقدم تقريره عن زيارته لمفاعل أراك لصناعة الماء الثقيل مباشرة إلى مجلس محافظي الوكالة.

وقال المدير الأكاديمي لمعهد فيينا للشؤون الدولية هيرز غورتنر "إن الغرض من عملية التفتيش هو محاولة الوكالة إيجاد سبيل لتنفيذ الضمانات في المستقبل، لذا فإن الهدف هو كيفية تحقيق ذلك، والطريقة التي سيتم بها، والحديث إلى الإيرانيين، واستكشاف أية عوائق أخرى قد تظهر في المستقبل".

وأضاف قائلا إنه "بطبيعة الحال هذا أمر مهم، فهو يمثل أول خطوة لتنفيذ الخطة المشتركة الجديدة، وبه يمكن للوكالة أن تمضي قدما، وقد يفضي في نهاية المطاف بعد مرور الأشهر الستة إلى حل تفاوضي شامل".
XS
SM
MD
LG