Accessibility links

logo-print

البنتاغون يهدد مؤلف كتاب يروي وقائع عملية قتل بن لادن بالملاحقة


غلاف كتاب يوم عسير

غلاف كتاب يوم عسير


توعدت وزارة الدفاع الأميركية الخميس بملاحقات قضائية بحق عسكري ألف كتابا سيصدر قريبا يتناول عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن.

واتهم رئيس قانونيي وزارة الدفاع الأميركية جيف جونسون مؤلف الكتاب بانتهاك التعهد بالسرية من خلال نشره لتفاصيل العملية التي شارك فيها، معلنا أن الوزارة "تدرس استخدام كل الوسائل القانونية المتوافرة بحقه وبحق جميع الذين يعملون معه".

ومن المقرر صدور الكتاب المعنون "يوم عسير NO EASY DAY" في 4 سبتمبر/أيلول. ومؤلف الكتاب الذي يكتب تحت اسم مارك اوين هو عضو في مجموعة "تيم 6" للقوات الخاصة في البحرية الأميركية التي قامت بقتل زعيم القاعدة في الثاني من مايو/ أيار 2011.

وأكد جونسون أن وزارة الدفاع لم تراجع الكتاب ولم تجزه، وهو ما قد يفتح الباب أمام إمكانية إحالة مؤلفه لمحاكمة جنائية.

ويقول مؤلف الكتاب في أول تقييم شخصي له عن الغارة إنه تم إطلاق النار على زعيم القاعدة في طرقة بالمنزل، وهي رواية مختلفة عن الرواية الرسمية لما حدث في العام الماضي في باكستان، حيث ذكرت إدارة أوباما أن أعضاء فرقة النخبة "نيفي سيلز" واجهوا بن لادن في غرفة نومه وقتلوه برصاصة في الصدر وأخرى فوق العين اليسرى، بعد افتراض أنه كان يحاول السعي للوصول إلى سلاح.

لكن المؤلف يقول إن الفريق أطلق النار في البداية على بن لادن قبل أن يتبين ما إذا كان مسلحا أم لا بعد رؤيته يحاول الخروج إلى الطرقة وهم يتقدمون باتجاه الغرفة.

وقال إنهم دخلوا الغرفة بعد إطلاق النار على زعيم القاعدة وعثروا عليه ينتفض على الأرض غارقا في بركة من الدماء مع اثنتين من النساء اللتين كانتا في حالة عويل وهم ملقون على جسده.

وأضاف إنهم أخرجوا النساء وأطلقوا النار على بن لادن عدة مرات في صدره إلى أن أصبح جثة بلا حراك، مشيرا إلى أن الفريق وجد بعد ذلك قطعتي سلاح فارغتين من الطلقات في غرفة النوم، وهما بندقية طراز إية كيه-47 ومسدس "ماكاروف".

وقد رفض البيت الأبيض والمتحدث باسم مجلس الأمن القومي التعليق على الاختلافات بين ما ورد في الكتاب وبين أحداث الرواية الرسمية.

وعلى ضوء الجدل الدائر بشأن ما إذا كان أوين قد عرض الأمن القومي للخطر، فقد كشفت بعض وسائل الإعلام الأمريكية عن هويته الحقيقية وقالت إنه "مات بيسونيت" البالغ من العمر 36 عاما، ومنذ ذلك الحين وهو يواجه تهديدات بالقتل تم نشرها على الإنترنت.
XS
SM
MD
LG