Accessibility links

logo-print

البنتاغون: الضربات الروسية لم تؤثر على عملياتنا العسكرية في سورية


البنتاغون

البنتاغون

أكد مصدر عسكري أميركي الخميس أن الغارات الروسية التي شرعت روسيا بتنفيذها في سورية، لم تؤثر على العمليات التي تنفذها الولايات المتحدة وحلفاؤها في هذا البلد.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الأميركي في بغداد العقيد ستيف وورن الخميس "لم نغير عملياتنا في سورية للأخذ في الاعتبار دخول أطراف جديدة إلى ساحة المعركة".

وأضاف المتحدث أن التحالف نفذ عدة طلعات فوق سورية في الساعات الـ24 الأخيرة، مؤكدا أن عدم تبادل المعلومات بين الروس والأميركيين عن عملياتهم العسكرية ينطوي على مخاطر، مشيرا إلى أن "هناك دائما احتمال لوقوع أخطاء في التقدير وحوادث".

وتابع "لكن للطيارين المحترفين تقنيات وبروتوكولات وإجراءات معتمدة عندما يكونوا في المجال الجوي نفسه".

ويتوقع أن تبدأ واشنطن وموسكو الخميس مباحثات عسكرية لإقامة خطوط اتصال بين القوتين ووضع آلية رسمية لمبادلة المعلومات تفاديا لحوادث فوق سورية.

من جانب آخر، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست إن المشاورات العسكرية مع الروس الخميس، تناولت النشاط الجوي والاتصالات بين العسكريين من الجانبين.

وأضاف إرنست في مؤتمر صحافي، أن الأعمال العسكرية الروسية في سورية تزيد من مخاطر إطالة أمد النزاع، موضحا أن الخطوة الروسية تدفع واشنطن لإعادة تقييم واسع النطاق لاستراتيجيتها.

وتابع بالقول "فشل روسيا في التمييز بين المتطرفين وفصائل المعارضة في سورية ستكون نتائجه سيئة"، مضيفا أنه من المستبعد جدا أن تتمكن روسيا من هزيمة داعش في سورية إذا استمرت في دعم نظام الأسد.

وأوضح، أنه لا يمكن لواشنطن تأكيد وجود قوات برية إيرانية في سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG