Accessibility links

logo-print

البنتاغون يعين مبعوثا لإغلاق معتقل غوانتانامو


مطالبات بغلق غوانتانامو

مطالبات بغلق غوانتانامو

عين البنتاغون الثلاثاء مبعوثا مكلفا بإغلاق معتقل غوانتانامو العسكري وهو هدف تحدث عنه الرئيس باراك أوباما مرارا منذ انتخابه في 2008، لكن معارضة عدد من نواب الكونغرس حالت دون ذلك.

وسيشرف بول لويس رجل القانون السابق المكلف بملف غوانتانامو في مجلس النواب على نقل السجناء الذين يمكن الإفراج عنهم إلى دول ثالثة على ما أفاد وزير الدفاع تشاك هيغل.

وأكد البنتاغون أن "هذا الإعلان يعكس التزام وزارة الدفاع تطبيق أمر الرئيس بإغلاق مركز الاعتقال في غوانتانامو" الواقع داخل قاعدة عسكرية أميركية في كوبا.

ولويس الذي يدرس مادة الأخلاقيات في جامعة جورج تاون في واشنطن سيتعاون مع نظيره في الخارجية كليف سلون الذي عين في يونيو/حزيران.

وكرر أوباما مجددا في أواخر مايو/أيار الوعد الذي قطعه في حملته عام 2008 مؤكدا عزمه على إغلاق المعتقل، حيث ما زال 164 شخصا مسجونين منذ اعتقالهم في إطار "الحرب على الإرهاب" التي شنتها أميركا في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

ومن بين المعتقلين 84 يمنيا من بينهم 56 يمكن ترحيلهم إلى بلادهم.

كما أن هناك 46 معتقلا مسجونين بلا أجل ومن دون توجيه تهمة رسمية إليهم أو محاكمتهم لغياب الأدلة، لكنهم يعتبرون خطرين جدا ولا يمكن إطلاق سراحهم.
XS
SM
MD
LG