Accessibility links

البنتاغون يعلن استكمال سحب دفعة من قوات التعزيز في أفغانستان


جنود أميركيون وأفغان وسط مدينة أفغانية

جنود أميركيون وأفغان وسط مدينة أفغانية

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية أن العسكريين الـ33 ألفا الذين أرسلهم الرئيس الأميركي باراك اوباما لتعزيز القوات في أفغانستان اعتبارا من نهاية العام 2009، غادروا جميعها هذا البلد.

ولا يزال هناك حوالى 68 ألف جندي أميركي في أفغانستان إلى جانب حوالى 40 ألف عنصر من التحالف الدولي الذي يقوده حلف الأطلسي (ايساف).
وقد بدأ الانسحاب في يوليو/تموز اثر تزايد الهجمات على قوات حلف الأطلسي وسقوط عدد كبير من القتلى (51) برصاص جنود أفغان.

وكان الرئيس الأميركي قد تعهد العام الماضي بأن يغادر هؤلاء العسكريون البلاد نهاية صيف 2012 بعد انتهاء مهمتهم لاحتواء تمرد طالبان ومنع القاعدة من التمركز مجددا في أفغانستان.
وقد أتاحت هذه التعزيزات بسط السيطرة على مناطق إضافية في الجنوب وجنوب غرب البلاد ضد طالبان التي صعدت من عملياتها في الشرق، على الحدود مع باكستان.

من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إن التعزيزات حققت هدفها بوقف اندفاعة طالبان وزيادة حجم وقدرات القوات الأمنية الأفغانية "بشكل كبير جدا".
وأضاف في بيان "في الوقت نفسه، سددنا ضربات كبرى ضد قيادة القاعدة بما يتوافق مع هدفنا بتعطيل عمل القاعدة وتفكيكها وهزمها وعدم ايجادها ملاذات آمنة".

وكان حلف شمال الاطلسي أعلن الثلاثاء أنه سيحد من العمليات المشتركة مع القوات الأفغانية، ما يشكل نكسة للاستراتيجية الهادفة إلى ضرب تمرد طالبان.
XS
SM
MD
LG