Accessibility links

قس أميركي يختصر عظته في دقيقة كي يتفرج على مباراة في كرة القدم!


القس تيم كريستنسن

القس تيم كريستنسن

كنيسة خالية من المؤمنين. مسجد مهجور إلا من الإمام وبعض كبار السن.. هي صورة لدور العبادة في معظم الدول خلال المناسبات الرياضية الكبيرة. لكن ماذا لو حدث العكس؟

في ولاية مونتانا، قام قس أميركي يوم الأحد الماضي، بتلخيص عظته الأسبوعية في دقيقة واحدة فقط حتى يتمكن من مشاهدة مقابلة حاسمة في الدوري الأميركي لكرة القدم.

وقد حظي الخبر بانتشار واسع في الصحافة الأميركية، بسبب الطريقة التي عبر بها القس تيم كريستنسن عن رغبته في مشاهدة المباراة.

ويظهر تيم كريستنسن في شريط فيديو وهو يدعو لمغفرة ذنوب المصلين جماعة، قبل أن يختم الخطبة في وقت قياسي بلغ دقيقة واحدة!

وكان من المفترض أن يقدم القس خطبته على الساعة الحادية عشرة صباحا، وهو الموعد المقرر لإجراء مقابلة ساخنة في الدور المحلي الأميركي لكرة القدم.

وخاطب القس الحاضرين: "هل ترغبون في أن تُغفر خطاياكم؟"

وواصل قائلا: "طيب. الرب غفر لكم جميعا.. هناك بعض الخبز وبعض النبيذ هنا على الطاولة، لا تترددوا في تناوله بأنفسكم".

ولم يستطع المصلون مقاومة المشهد فانفجرت القاعة بالضحك.

وقال كريستنسن للصحافة الأميركية إنه لا يأبه بشريط الفيديو، الذي انتشر بسرعة على الإنترنت، ولم يكن غرضه إضحاك المصلين.

وقالت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية "الحركة التي قام بها بإظهار قميص أحمر يثبت خلاف ذلك. لقد كان يريد لفت الانتباه".

وأضافت الصحيفة أن حركات القس أغضبت بعض المتدينين، مضيفة "لكن الذين يعرفون كريستنسن يدركون أنه من عشاق كرة القدم، وقد قام بعد نهاية المباراة بتقديم عظة كاملة".


خطيب مسجد يدعو الشباب للاقتداء بميسي

وفي العالم الإسلامي، يصف كثير من علماء الدين كرة القدم بـ"الفتنة"، التي تلهي المؤمنين عن العبادة، بيد أن خطيبا بأحد مساجد محافظة السليمانية في شمال العراق كان له رأي آخر.

فقد قام ملا فاتح شارستينى بالإشادة بلاعب كرة القدم العالمي ليونيل ميسي، داعيا الشباب العراقي للاقتداء به.

وقال في خطبة ألقاها في أيار/مايو الماضي، وتداولتها مواقع رياضية محلية إن "الرياضة من الأنشطة المذهبة للهموم، أي شاب يشعر بضيق الصدر ليذهب إلى ممارسة الرياضة، فهي تشرح الصدر وتذهب كثيرا من همومكم. ممارسة الرياضة بأدب وحياء أمر جيد كثيرا".

وأضاف "هناك لاعب كرة القدم العالمي الشهير ميسي.. ميسي هذا في الصغر كان مصابا بمرض إعاقة النمو، وبسبب فقر أهله لم يتمكنوا من معالجته، نقل من الأرجنتين إلى إسبانيا، وعولج هناك كنوع من العمل الخيرى بلا مقابل، ثم فتحت أبواب الخير بوجه هذا الطفل فأصبح أفضل لاعب في العالم".

وتابع الخطيب "لم ينس ذلك، في عام 2007 تذكر ماضيه، لم يقم باستعادة طفولته التعيسة فقط، بل فكر في الأطفال المرضى الذين هم في مثل حاله في الطفولة".
XS
SM
MD
LG