Accessibility links

جرحى في إطلاق نار قرب مسجد في باريس


عناصر الشرطة في مكان الحادث

عناصر الشرطة في مكان الحادث

أصيب ثلاثة أشخاص كانوا يخرجون من مسجد عقب صلاة الجمعة بالرصاص إثر إطلاق نار في فيليي لو بل بالضاحية الباريسية، كما ذكرت نيابة فال دواز.

وأوضحت النيابة أن المحققين لا يرجحون حتى الآن أي فرضية. لكن محافظ فال دواز جان-لوك نيفاش صرح أن ما حصل "تصفية حسابات على ما يبدو". وأضاف أن "وقوع الحادث قرب المسجد لا علاقة له بما حصل".

وقال المصدر القضائي إن أربع رصاصات "من العيار الثقيل" قد أطلقت وأن "أي رصاصة لم تستهدف المسجد".

وأشار المصدر إلى أن المصابين الثلاثة هم "من العائلة نفسها على الأرجح". وكانوا "أدوا لتوهم الصلاة وعائدين إلى سيارتهم" عندما أصيبوا.

ومن جانبه أكد المحافظ أن المصابين المعروفين من الشرطة كانوا في سيارتهم لدى حصول إطلاق النار، من بينهم شابان "تتراوح أعمارهما بين 20 و30 عاما" أصيبا بجروح خطرة، وأن أحدهما في حالة خطرة. أما الجريح الثالث، الأكبر سنا فلم يصب إلا بجروح طفيفة بشظايا الزجاج.

وكانت منطقة فيليي لو بل الشعبية التي يبلغ عدد سكانها 27 ألف نسمة شمال باريس، مسرحا في أواخر 2007 لمواجهات عنيفة بين شبان وقوات الأمن بعد مقتل شابين في حادث سير تورط فيه شرطي.

وحكم على الشرطي بالسجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ في سبتمبر/ايلول.
XS
SM
MD
LG