Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • أوباما وقادة دوليون آخرون أكدوا حضورهم جنازة بيريز الجمعة

ينافس في الألعاب البارالمبية.. مصري يلعب كرة الطاولة بفمه


ابراهيم حمدتو في منافسات ريو

ابراهيم حمدتو في منافسات ريو

لأول مرة في تاريخ الألعاب الأولمبية يشاهد الجمهور أحد المشاركين يلعب كرة الطاولة بفمه، لم يكن ذلك اختيارا للخروج عن المألوف نابعا من إرادة اللاعب المصري ابراهيم حمدتو، لكنه كان تحديا للإعاقة وإصرارا على منافسة من يلعبون بأيديهم حتى وصف بأنه "أسطورة" الألعاب البارالمبية في ريو.

ورغم أن هذه اللعبة تعتمد على اليدين، إلا أن حمدتو يمسك المضرب بفكيه ويتحدى خصمه الذي يلعب بيديه، رافضا أن يستسلم حتى تنتهي اللعبة بخسارته أو فوزه.

ابراهيم حمدتو في إحدى مبارياته في ريو

ابراهيم حمدتو في إحدى مبارياته في ريو

بترت ذراعا هذا اللاعب البالغ من العمر 43 عاما في حادث قطار تعرض له بينما كان طفلا، ترك الحادث ألما عميقا في نفسه جعله يحبس نفسه في المنزل لمدة ثلاث سنوات، إلا أن أحد جيران العائلة نجح في إخراج المراهق حينها من محبسه وأقنعه بلعب كرة القدم بما أن قدميه لم تصابا بأذى في الحادث.

شاهد فيديو تحت عنوان "لا شيء مستحيل" يستعرض مسار حمدتو:

إلا أن كرة القدم "كانت خطيرة جدا. كما تعلمون، بغياب الذراعين لا يمكنك أن تحمي نفسك في حال سقوطك على الأرض" يقول مدرب حمدتو حسام الدين الشوبري لوكالة الصحافة الفرنسية.

ولذلك بحث المراهق حينها عن رياضة بديلة، فوجد ضالته في كرة الطاولة، رغم أن عليه أن يتدرب أكثر من غيره ويتحمل مشقة كبيرة للتعلم.

ويعبر حمدتو عن فرحه العارم بمشاركته في منافسات ريو دي جانيرو بالقول "أنا سعيد لتمكني من المجيء إلى هنا من مصر للمشاركة في الألعاب البارالمبية واللعب ضد بطل".

ويضيف رغم خسارته لمباراتيه في ريو "لا يمكنني أن أصف ما يشعر به قلبي: أنا سعيد للغاية".

وتبقى المشكلة التي يعاني منها حمدتو تتعلق بالناحية الرياضية لأنه من المستحيل أن يحظى بفرصة عادلة أمام منافس يلعب بيده فهو "اللاعب الوحيد الذي يلعب بفمه" بحسب مدربه الذي أضاف: "لا يوجد هناك أي لاعب مثله. لو أن هناك خمسة، ستة، سبعة لاعبين يلعبون بالفم، لقمنا بإنشاء فئة جديدة".

وقد يحصل هذا الأمر في نهاية المطاف لأن حمدتو يدرب حاليا طفلين بلا أذرع يبلغان من العمر 10 و12 عاما بحسب ما يؤكد الشوبري: "يريد أن يمنحهما المهارات التي لم يكن بمقدور أحد ان يمنحه إياها حين كان صغيرا".

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG