Accessibility links

logo-print

بانيتا: الحرب على القاعدة تأخذ منحى جديدا


وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا

وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا

حذر وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الثلاثاء من محاولة الانكفاء في وقت ستحافظ فيه الولايات المتحدة كما قال على تحركها الدبلوماسي وتقديم مساعداتها للتنمية على أمل التخلص من القاعدة.

وأضاف بانيتا "تتخذ الحرب ضد تنظيم القاعدة منحى جديدا يتجاوز مناطق القتال مثل أفغانستان، خلال مكافحة مسعى هذه الشبكة الإرهابية لإيجاد ملاذات جديدة".

قال بانيتا، في كلمة أمام "المعهد من اجل أمن أميركي جديد" وهو مركز أبحاث في واشنطن، إنه بالرغم من الآفاق المقيدة في الميزانية وبالرغم من الضربات التي تلحق بالقاعدة "ليس الوقت المناسب للانكفاء والابتعاد، إنه وقت تجديد التزامنا وشراكتنا".

وأضاف أن القوة الصرفة لا تكفي أبدا لإزالة تهديد منظمة متطرفة، لذا يجب أن "تبقى واشنطن ضالعة وأن تواصل عملها في مجال الدبلوماسية والتنمية والتربية والتجارة في هذه المناطق من العالم حيث انتعش التطرف العنيف".

وأوضح أنه يتوجب على الولايات المتحدة أن تواصل حوارها حول "المسائل الدينية والاقتصادية والثقافية التي هي مصادر توتر واستغلال من قبل المتطرفين".

وقال "في حال انسحبنا من هذه المناطق الحاسمة في العالم فقد نعرض التقدم المهم الذي تحقق للانتكاسة".

وعلى الصعيد العسكري والمخابراتي، أكد بانيتا أن التصدي للإرهابيين سوف يتواصل أيضا "طالما ظل المتطرفون يشكلون خطرا مباشرا على الولايات المتحدة وحلفائنا ومصالحنا".

وأضاف أن "القسم الأكبر من هذه الحملة على القاعدة سيتم خارج مناطق المعارك المعلنة" بواسطة ضربات تشنها طائرات بدون طيار وعمليات تقوم بها القوات الخاصة وتعزيز قدرات الدول الشريكة.
XS
SM
MD
LG