Accessibility links

logo-print

بانيتا يدعو الدول المغاربية إلى التعاون لمحاربة القاعدة في المنطقة


بانيتا خلال لقائه بالرئيس التونسي

بانيتا خلال لقائه بالرئيس التونسي

دعا وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الاثنين دول المغرب العربي، ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا، إلى تطوير مجهود إقليمي قوي لمجابهة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وللتأكد من عدم امتلاك التنظيم قاعدة يشن انطلاقا منها عمليات إرهابية في المنطقة أو في أجزاء أخرى من العالم.

وأعلن بانيتا خلال زيارته الاثنين إلى تونس استعداد واشنطن لمساعدة الجيش التونسي على تطوير قدراته العملياتية والاستخباراتية للتصدي لتنظيم القاعدة مشيرا إلى أنه يؤيد رفع مثل هذا التعاون مع دول المغرب العربي.

وأجرى وزير الدفاع الأميركي محادثات مع الرئيس التونسي منصف المرزوقي ورئيس الحكومة حمادي الجبالي ووزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي.

كما زار المقبرة العسكرية الأميركية بالعاصمة تونس التي دفن فيها 2841 عسكريا أميركيا قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية.

وخلال زيارته إلى المقبرة الأميركية، قال بانيتا للصحافيين إنه "مسرور لبدء حوار مع المسؤولين التونسيين حول تعميق تعاوننا في قضايا ذات اهتمام مشترك مثل مكافحة التطرف العنيف والإرهاب".

وتابع بانيتا قائلا "هناك مجالات معينة يمكن أن نساعد فيها التونسيين على تطوير نوعية العمليات والاستخبارات التي تساعدهم بشكل فعال في التصدي لتهديد" تنظيم القاعدة.

وأضاف أن واشنطن مستعدة أيضا لمساعدة الجيش التونسي على المستوى "المؤسساتي"، مثنيا على "الدور الإيجابي" الذي لعبه الجيش التونسي منذ "الثورة" التي أطاحت ببن علي.

من ناحيتها أعلنت الرئاسة التونسية في بيان أن بانيتا أكد خلال محادثات مع الرئيس منصف المرزوقي "أهمية نجاح التجربة الانتقالية التونسية باعتبارها الأنموذج الأمثل في الثورات العربية.

وشدد الوزير الأميركي على دعم واشنطن اللامحدود لتونس خاصة في ظل وجود صعوبات اقتصادية واجتماعية" تمر بها البلاد.

وقالت انه تم خلال المحادثات "دراسة سبل التعاون الأمني بين البلدين والآليات الكفيلة لمواجهة التحديات الأمنية في المنطقة خاصة في ظل حالة اللااستقرار التي تعيشها دولة مالي في الآونة الأخيرة".

وهذه أول زيارة يؤديها وزير دفاع أميركي إلى تونس منذ الإطاحة في 14 يناير/كانون الثاني 2011 بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وتندرج زيارة وزير الدفاع الأميركي إلى تونس ضمن جولة ستقوده إلى مصر والأردن وإسرائيل.
XS
SM
MD
LG