Accessibility links

وزير الدفاع الأميركي: الأسد يحفر قبره بيديه


وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا

وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا

قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إن النظام السوري "يحفر قبره بيده" عبر شن هجوم على مدينة حلب، وذلك في تصريحات له على متن طائرة عسكرية تقله إلى تونس في أول محطة له في جولة تقوده أيضا إلى مصر وإسرائيل والأردن.

وقال بانيتا "يبدو واضحا أن حلب تشكل مثالا مأسويا جديدا على العنف الأعمى الذي يمارسه نظام الأسد بحق شعبه (...) في نهاية المطاف، إنه يحفر قبره بيده".

وأكد أن الأسد "فقد كل شرعية وكلما أوغل في العنف أكد أن النظام شارف على نهايته".

ورأى أن السؤال لم يعد ما إذا كان النظام السوري سيسقط "بل متى" سيكون هذا السقوط.

وأضاف بانيتا أن "الولايات المتحدة والمجتمع الدولي قالا بوضوح أن هذا الأمر غير مقبول، وقد مارسا ضغوطا دبلوماسية واقتصادية على سوريا لوضع حد للعنف، ليتنحى الأسد ولتبدأ عملية انتقالية نحو شكل ديموقراطي للحكم".

ولفت إلى أن الولايات المتحدة تراقب من كثب أمن مواقع تخزين الأسلحة الكيميائية والجرثومية السورية، وذلك عبر الحفاظ على "تعاون وثيق مع دول المنطقة".

وتأتي تصريحات بانيتا فيما استمرت المعارك العنيفة في حلب لليوم العاشر على التوالي ونشرت قوات النظام الدبابات والآليات العسكرية في محيط الأحياء التي يسيطر عليها المسلحون من المعارضة، وقصفت المنازل بالصواريخ.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد قتل في سورية عشرين ألف شخص بينهم 14 ألف مدني منذ بدء الحركة الاحتجاجية المناهضة للأسد في مارس/آذار 2011.
XS
SM
MD
LG