Accessibility links

logo-print

أوباما يوضح ضرورة مواجهة التهرب الضريبي


الرئيس أوباما يتحدث عن التهرب الضريبي

الرئيس أوباما يتحدث عن التهرب الضريبي

اعتبر الرئيس باراك أوباما الثلاثاء أن التسريبات، التي أشارت إلى أن عددا من السياسيين ورجال الأعمال الكبار في أنحاء العالم أخفوا أموالا في شركات وهمية، تظهر أن التهرب الضريبي "مشكلة عالمية".

وقال أوباما إن الأثرياء من أفراد وشركات "يستغلون أنظمتهم" من خلال استخدام الملاذات الضريبية التي لا يمكن لدافع الضرائب العادي استخدامها.

وأضاف أن الشركات الأميركية التي تندمج مع شركات أجنبية لمجرد خفض الضرائب "لا تدفع حصتها المفروضة" من الضرائب مقابل الاستفادة من الاقتصاد الأميركي.

وأشار إلى أن "التهرب الضريبي هو مشكلة عالمية كبيرة" وذلك بعد أيام من نشر وثائق مسربة من مكتب محاماة بنمي أظهر استخدام عشرات آلاف الشركات لإخفاء المداخيل.

وأضاف أن "أشخاصا في أميركا يستفيدون من الأمر نفسه والكثير من ذلك غير قانوني، وهذه هي المشكلة".

ويأتي تصريح أوباما غداة تشديد وزارة الخزانة القوانين ضد التهرب الضريبي من خلال دمج الشركات الأميركية مع شركات أجنبية لنقل عناوينها الرسمية لتصبح أوفشور، لتجنب دفع ضرائب في الولايات المتحدة.

ودعا أوباما الكونغرس إلى اتخاذ خطوات لإصلاح قانون الضرائب للقضاء على الثغرات التي تسمح بهذا التهرب الضريبي الصارخ، حسب تعبيره.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG