Accessibility links

الفلسطينيون يجددون محاولة الحصول على دولة غير عضو في الجمعية العامة


خارطة إسرائيل الأراضي الفلسطينية

خارطة إسرائيل الأراضي الفلسطينية

كشف وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي السبت عن أنه سيتم إيداع طلب الحصول على دولة غير عضو في الأمم المتحدة خلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة للمنظمة الدولية في سبتمبر/ أيلول ولكنه لم يحدد موعد طلب التصويت عليه وهو إجراء قد يعزز مطالب الفلسطينيين بدولة بعد تعثر المحادثات مع إسرائيل.

والفلسطينيون مسجلون على أنهم "كيان" له صفة مراقب بالأمم المتحدة دون أن يكون لهم حق التصويت. وقال المالكي للصحافيين في مدينة رام الله بالضفة الغربية أنهم سيطلبون أن تكون لهم دولة غير عضو ولها صفة مراقب في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يعقد يوم 27 من سبتمبر/ أيلول القادم.

ومثل هذا الوضع يشبه وضع الفاتيكان وسيكون اعترافا غير مباشر بمطالباتهم بدولة في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة. وستمكنهم من الانضمام إلى عدد من وكالات الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية.

ويقول الفلسطينيون إن قيام إسرائيل ببناء مستوطنات في أراضي الضفة الغربية المحتلة أحبط احتمالات التوصل إلى اتفاق ثنائي بشأن الدولة. والخلافات بشأن القضية أدت إلى تعثر المفاوضات في عام 2010.

وقال المالكي للصحافيين في رام الله "أستطيع أن أقول إن السيد الرئيس (محمود عباس) في مشاركته في الجمعية العامة في دورتها القادمة وعندما يلقي خطابه المحدد له في 27 سبتمبر/ أيلول القادم سوف نتوجه إلى رئيس الجمعية العامة وزير خارجية صربيا السابق وإبلاغه أن فلسطين راغبة في التقدم بطلب للحصول على هذه الصفة (دولة غير عضو)."

وأضاف: "نريد من الدول مساعدتنا في المشاركة في صياغة مشروع القرار الذي سوف يقدم. وفي اللحظة التي ننهي فيها صياغة مشروع القرار وفي اللحظة التي سوف نتأكد أننا قد حصلنا على الدعم المطلق من الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة سنكون جاهزين للطلب من الجمعية العامة التصويت على مثل هذا القرار".

والحصول على أغلبية بسيطة في الجمعية العامة المؤلفة من 193 عضوا سيكون كافيا لإضفاء وضع دولة غير عضو لها صفة مراقب في التفاف على مجلس الأمن حيث تملك الولايات المتحدة حليفة إسرائيل حق النقض (الفيتو).

وقال المالكي: "إذن سوف يتم إيداع الطلب لدى الجمعية العامة منذ تلك اللحظة. سوف نبدأ في الاتصال والتواصل مع كافة مكونات الجمعية العامة من مجموعات إقليمية ومن دول فردية للحديث متى سيكون التاريخ المناسب (لطلب التصويت)".

وأضاف أنهم يتطلعون للحصول على 180 صوتا.

ورفض المالكي تحديد تاريخ معين لطلب التصويت واكتفى بالقول انه "في العام 2012 سنحصل على دولة غير عضو في الأمم المتحدة".

وقال إنه حالما يتحقق ذلك فان الفلسطينيين سيواصلون مساعيهم للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة. لكن ذلك سيتطلب موافقة مجلس الأمن وواشنطن.

وأضاف المالكي أن هذا كفاح مستمر لن يتوقف وسيستمر حتى النهاية.

وكانت حملة مماثلة في العام الماضي من جانب الفلسطينيين لم تستمر طويلا وسط معارضة من إسرائيل والولايات المتحدة التي قالت إن أي دولة فلسطينية يجب أن تقوم بالاتفاق مع إسرائيل.

وضمت إسرائيل القدس الشرقية كعاصمة لها وهو إجراء لم يعترف به في الخارج وتقول إنها ستضم أراضي من مستوطنات الضفة الغربية في أي اتفاق سلام يتم التوصل إليه في نهاية الأمر. وانسحبت من جانب واحد من غزة في عام 2005.

ولم يتوفر لدى مسؤولين إسرائيليين على الفور رد على إعلان المالكي. وفي السابق اتهمت إسرائيل حكومة عباس بمحاولة تجنب مفاوضات ستؤدي إلى التنازل عن أراض وطلبت أن يعيد السيطرة على غزة التي خسرها لصالح حركة حماس في عام 2007.
XS
SM
MD
LG