Accessibility links

وزير فلسطيني يسلم رسالة لأوباما من أهالي المعتقلين لدى إسرائيل


الرئيس اوباما ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

الرئيس اوباما ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

سلم وزير شؤون الأسرى في السلطة الفلسطينية عيسى قراقع الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم الخميس رسالة باسم "أهالي الأسرى في السجون الإسرائيلية"، وحملت عنوان "آن الآوان أن ينسحب السجان من حياتنا"، حسبما قالت الوزارة في بيان لها.

ودعت الرسالة الرئيس الأميركي إلى التدخل لدى إسرائيل لانقاذ حياة المعتقل سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ 242 يوما، كما جاء في البيان.

وجاء في الرسالة، التي حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منها "لقد اعتقل من شعبنا ما يزيد عن نصف مليون مواطن منذ عام 1967، ولا يزال يقبع في السجون الإسرائيلية ما يقارب 4900 أسير وأسيرة، منهم النساء والأطفال والنواب وكبار السن والمرضى والمعاقون والموظفون المدنيون والعسكريون والمعتقلون الإداريون ووزراء سابقون وقادة سياسيون".

وخاطبت الرسالة الرئيس الأميركي مباشرة بالقول "إنك أكثر من يدعو إلى تعزيز المشترك الإنساني بين الشعوب الذي آن له أن يتطور لبلورة السلام الحقيقي".

وقال أهالي الأسرى لأوباما في نهاية الرسالة التي حملت توقيعهم "نضع بين يديك صرخات أمهات وأطفال الأسرى الفلسطينيين الذين لا يريدون سوى حياة طبيعية ككل البشر بكل ما نملك من شهوة إلى الحرية والسلام والتعايش المتكافئ ولا نريد أن نعود إلى الوراء".

وتقول مصلحة السجون الإسرائيلية إن عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية يبلغ نحو 4500 معتقل.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أكد في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله يوم الخميس أن "الولايات المتحدة ملتزمة بإقامة دولة فلسطينية مستقلة وضمان حق السفر للفلسطينيين بحرية".

وقال إن "الطريقة الوحيدة لتحقيق السلام هي المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بغية التوصل إلى اتفاق حول الملفات الشائكة من قبيل الاستيطان والأسرى والحق في الوصول إلى الأماكن الدينية في القدس".
XS
SM
MD
LG