Accessibility links

مسؤول فلسطيني يحذر من إعادة رسم الحدود الفلسطينية بما ينسجم مع المصالح الإسرائيلية


وزير الخارجية الأميركي في لقاء صحفي عقب محادثات مع الرئيس محمود عباس

وزير الخارجية الأميركي في لقاء صحفي عقب محادثات مع الرئيس محمود عباس

أعرب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه الجمعة عن خشيته من محاولة إعادة رسم الحدود الفلسطينية بما ينسجم مع المصالح الاسرائيلية.

وأكد عبد ربه خلال ندوة لتحالف السلام في رام الله إنه "لا توجد مفاوضات بين الجانب الفلسطيني والاسرائيلي وإنما مجرد لقاءات ونقاشات تسعى اسرائيل من خلالها إلى كسب المزيد من الوقت للتوسع الاستيطاني وتهويد القدس."

وللإشارة أنهى وزير الخارجية الأميركي جولة في المنطقة التقى خلالها مسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين من أجل الدفع بمفاوضات السلام المتوقفة بسبب سياسة اسرائيل الاستيطانية.

وعرض المسؤول الأميركي بهذه المناسبة أفكارا على الجانب الاسرائيلي بشأن ترتيبات أمنية في الضفة الغربية في إطار اتفاق على الوضع النهائي.

وفي هذا السياق، قال عبد ربه إن "اسرائيل لا تتحدث خلال اللقاءات مع الجانب الفلسطيني سوى عن احتياجاتها الأمنية متجاهلة التزاماتها اتجاه الفلسطينيين".

وطالب أوروبا والولايات المتحدة بمشاركة أوسع لدعم مسيرة المفاوضات ما بين الطرفين.

ولمزيد من التفاصيل، إليكم تقرير مراسل راديو سوا من رام الله نبهان خريشة:

XS
SM
MD
LG