Accessibility links

logo-print

مسؤول فلسطيني: نتانياهو يصر على يهودية إسرائيل وغور الأردن


نتانياهو يجتمع مع الملك عبد الله الثاني في عمان في يوليو/حزيران 2010

نتانياهو يجتمع مع الملك عبد الله الثاني في عمان في يوليو/حزيران 2010

قال المفاوض الفلسطيني نبيل شعث إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الذي التقى العاهل الأردني الملك عبد الله يوم الخميس، يصر على ضرورة اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي، وعلى مطالبه بالنسبة لغور الأردن.

وتأتي تصريحات المسؤول الفلسطيني بعد أيام من مغادرة وزير الخارجية الأميركي جون كيري للمنطقة، حيث أجرى لقاءات مع الجانبين، ولكن دون التوصل إلى اتفاق إطار يضع الخطوط العريضة لقضايا الوضع النهائي، لاسيما الأمن والحدود واللاجئين والقدس.

وقال المفاوض الفلسطيني في تصريحاته إنه "من وجهة النظر الإسرائيلية فإن الاعتراف بدولة إسرائيل كدولة يهودية يساوي إلغاء حق العودة أو أي حل لمشكلة اللاجئين بناء على القرار 194".

وأكد شعث للصحافيين أن الفلسطينيين لا يمكن أن يقبلوا بذلك، مضيفا أن وزير الخارجية الأميركي أصبح يناقش مسألتين لم تكونا مطروحتين على جدول الأعمال هما " يهودية إسرائيل وغور الأردن".

ورأى أن إسرائيل "نجحت في إقناع كيري بتغيير جدول أعمال المحادثات".

وأكد شعث رفض الفلسطينيين التسوية على غور الأردن والإبقاء على الوجود العسكري الإسرائيلي هناك لفترة ما بين 10 إلى 20 عاما قابلة للتمديد وفقا لتقديرات إسرائيل.

في غضون ذلك، قاد نائب وزير الدفاع الإسرائيلي داني دانون تظاهرة في غور الأردن الخميس، قال فيها إن "المجتمعات اليهودية ستبقى إلى الأبد" هناك.

وكان نتانياهو قد أكد خلال اجتماعه بعبد الله في عمان الخميس على أهمية الترتيبات الأمنية ومصالح الأردن في أي اتفاق مستقبلي، وذلك حسب ما جاء في بيان صادر عن مكتب نتانياهو.

كما أكد بيان للديوان الملكي على أهمية" تحقيق طموحات الشعب الفلسطيني" والحفاظ على مصالح الأردن العليا، في ذات الوقت.
XS
SM
MD
LG