Accessibility links

logo-print

قلق أميركي من إجراءات أمنية جديدة محتملة في القدس


المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء ما تردد عن نية الحكومة الإسرائيلية انتزاع حقوق بعض الفلسطينيين من سكان القدس وضواحيها عقب موجة العنف الأخيرة في المدينة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي "إذا صحت هذه الأنباء، فلا شك أنه سيساورنا شعور بالقلق".

في غضون ذلك، ألقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس باللائمة فيما يحدث بالأراضي الفلسطينية والقدس حاليا على "انتهاك إسرائيل للوضع الراهن".

وقال عباس، في تصريحات قبيل لقائه بمسئولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني في بروكسل، إن الوضع الراهن "قائم منذ أكثر من مئتي عام" وإن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة والمستوطنين "دأبوا على تغييره، خاصة في ظل حكومة بنيامين نتانياهو الحالية".

وأعلنت موغريني، من جانبها، أنها ستناقش مع عباس تطبيق "إجراءات ملموسة" لإعادة الهدوء بين إسرائيل والفلسطينيين.

وفي رد فعل على المقترح الخاص بوضع أجهزة تصوير لمراقبة باحات المسجد الأقصى، دعت عضوة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي الفلسطينيين إلى رفض تلك الخطة.

وقالت عشراوي إن الخطة ستغير الوضع القائم في الحرم، متهمة نتانياهو بمحاولة "توسيع سيطرته الأمنية ومراقبة الفلسطينيين".

نتانياهو: وضع كاميرات مراقبة في الأقصى يخدم إسرائيل (في 25 تشرين الأول/أكتوبر)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الاثنين، أن وضع كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى يجب أن يتم بالتنسيق مع إسرائيل.

ويأتي تصريح نتانياهو بعدما قالت دائرة الأوقاف الإسلامية المسؤولة عن إدارة المسجد الأقصى، إن الشرطة الإسرائيلية منعتها من نصب كاميرات هناك رغم إعلان خطة لوضع كاميرات مراقبة في المسجد.

وأوضحت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوبا السمري في تصريح لـ"ردايو سوا" أن تركيب الكاميرات "يحتاج إلى تنسيق مع إسرائيل بناء على اتفاق في هذا الإطار بين إسرائيل والأردن والولايات المتحدة".

ووصفت تركيب الكاميرات من الجانب الفلسطيني وحده بأنه "تغيير للوضع القائم في المسجد الأقصى"، مضيفة أن "أي خلل من قبل أي طرف يمس بالوضع الراهن لن تسمح به إسرائيل".

الأوقاف: الشرطة الإسرائيلية منعت الكاميرات (13:58 ت.غ)

قالت دائرة الأوقاف الإسلامية المسؤولة عن إدارة المسجد الاقصى في القدس الشرقية الاثنين إن الشرطة الاسرائيلية منعتها من نصب كاميرات هناك عقب إعلان خطة لوضع كاميرات مراقبة في المسجد.

وأوضح مدير عام دائرة الأوقاف عزام الخطيب أن طواقم الأوقاف كانت تعمل على تركيب كاميرات في المسجد إلا أن الشرطة الإسرائيلية تدخلت مباشرة وأوقفت العمل.

وقال الخطيب لـ"راديو سوا"، إن الوزارة ستشرف على هذه الأجهزة إذا تم نشرها، لكنّ التباحث لا يزال مستمرا بهذا الشأن:

من جانب آخر، قالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السامري لـ"راديو سوا"، إن الإجراء الجديد إذا نُفذ فسيسمح بالتخفيف من حدّة التوتر وأحداث العنف داخل المسجد:

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد أعلن السبت في عمان أن إسرائيل وافقت على اتخاذ تدابير من أجل تهدئة الأوضاع في محيط المسجد الأقصى بينها اقتراح للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لضمان المراقبة بكاميرات فيديو على مدار 24 ساعة لجميع مرافق الحرم القدسي.

مقتل فلسطيني طعن إسرائيليا (تحديث 13:00تغ)

لقي فلسطيني مصرعه صباح الاثنين بالقرب من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية بعد أن طعن إسرائيليا، بحسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش في بيان إن الفلسطيني طعن الإسرائيلي في رقبته، ما أدى إلى إصابته بجروح خطرة، مشيرا إلى "إطلاق النار على المنفذ في الموقع ما أدى إلى مقتله".

وتم نقل الإسرائيلي المصاب لتلقي العلاج في المستشفى حيث أكدت خدمات الإسعاف الإسرائيلية أنها تعالج شابا في 19 من عمره أصيب بجروح بليغة بعد طعنه في رقبته.

وبذلك، ترتفع حصيلة القتلى منذ بدء موجة العنف في الأول من تشرين الأول/أكتوبر إلى 55 فلسطينيا بينهم عربي إسرائيلي واحد فضلا عن ثمانية إسرائيليين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG