Accessibility links

مقتل فلسطينيين إثنين وإصابة جندي إسرائيلي في الخليل


مواجهات بين فلسطينيين والأمن الإسرائيلي

مواجهات بين فلسطينيين والأمن الإسرائيلي

قتل فلسطينيان مساء الثلاثاء برصاص جنود إسرائيليين في الخليل بالضفة الغربية بعدما هاجما جنودا بالسكاكين، وفقا لبيان للجيش الإسرائيلي.


وقال البيان إن رجلين هاجما جنديين في مركز عسكري في الخليل ما أدى إلى إصابة أحدهما، مضيفا أن "القوات الإسرائيلية ردت على هذا الاعتداء بإطلاق النار على المشتبه فيهما".

مقتل فلسطيني وجرح جنديين إسرائيليين (تحديث: 22:48 ت.غ)

قتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي الثلاثاء في قطاع غزة على الحدود مع إسرائيل، بحسب ما أعلن مصدر طبي فلسطيني.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة إن الشاب أحمد السيرحي (27 عاما) قتل برصاص الجيش الإسرائيلي بعد اندلاع اشتباكات شرق القطاع قرب السياج الأمني، في حين أصيب خمسة آخرون.​

وأصيب جنديان إسرائيليان بجروح جراء صدم سائق سيارته بحاجز عسكري بين القدس والخليل الثلاثاء.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الهجوم وقع على الطريق التي تربط بين القدس والخليل جنوب الضفة الغربية، عندما كان الجنود يحرسون مفترق طرق قبل كتلة غوش عتصيون الاستيطانية. وقتل سائق السيارة في الهجوم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم:

مقتل فلسطيني في الضفة (تحديث 16:35تغ)

قتلت القوات الإسرائيلية شابا فلسطينيا هاجم مجموعة من الجنود بسكين جنوب الضفة الغربية الثلاثاء.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الحادث وقع بالقرب من بيت عوا جنوب غرب الخليل، عندما رمى فلسطيني يشارك في مظاهرة في المنطقة، بنفسه وسط مجموعة من أفراد الجيش، وأقدم على طعن أحد أفراد القوة الإسرائيلية.

وأطلق عناصر الجيش الإسرائيلي النار على المهاجم، ما أدى إلى مقتله، بينما أصيب جندي بجروح طفيفة جراء تعرضه للطعن.

وأفادت السلطات الإسرائيلية بأن اسم المهاجم عودة السلامة وهو من سكان بلدة عوا وكان يبلغ من العمر 24 عاما.

اعتقالات في الضفة

وفي سياق آخر، اعتقلت قوة إسرائيلية خاصة 35 فلسطينيا في الضفة الغربية مساء الاثنين، بينهم القيادي في حركة حماس حسن يوسف من بلدة بيتونيا جنوب رام الله.

وقالت السلطات إن قوة مشتركة من الجيش وجهاز الأمن الداخلي (شين بيت)، نفذت عملية الاعتقال، متهمة يوسف بالتحريض و"التشجيع علنا على شن هجمات ضد إسرائيليين.

وأمضى يوسف، وهو أحد مؤسسي حركة حماس سنوات في السجون الإسرائيلية، قبل أن يطلق سراحه في حزيران/يونيو الماضي بعد توقيفه في المرة الأخيرة.

وانتخب يوسف في 2006 عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني وكان لا يزال معتقلا آنذاك.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG