Accessibility links

الشرطة تقتل فلسطينيا طعن إسرائيليا في القدس


نقطة تفتيش إسرائيلية في القدس الشرقية

نقطة تفتيش إسرائيلية في القدس الشرقية

لقي فلسطيني مصرعه برصاص إسرائيلي الأحد بعد طعنه عنصر أمن، فيما تمكن فلسطيني آخر من الفرار بعدما جرحت إسرائيلية بطعنة سكين، في مدينة القدس.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن فلسطينيا في الـ 38 من العمر من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، طعن أحد حرس الحدود الإسرائيليين في عنقه عند باب العامود في المدينة القديمة في القدس.

وأعلنت الشرطة أن عناصر آخرين من حرس الحدود فتحوا النار على المهاجم وقتلوه، موضحة أن الفلسطيني كان يحمل سكينا ثانيا.

وعن الهجوم الثاني، قالت الشرطة إن امرأة أصيبت بجروح طفيفة بطعنات سكين قرب محطة حافلات في القدس الغربية، فيما تمكن مهاجمها من الفرار.

أجهزة الإسعاف الإسرائيلية قالت أن المرأة في الثلاثينيات من العمر، ونقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ومنذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر، قتل 99 فلسطينيا بينهم عربي إسرائيلي و17 إسرائيليا، بالإضافة إلى أميركي وإريتري في أعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين وإطلاق نار وعمليات طعن.

غلق إذاعة

وفي سياق متصل أغلق الجيش الإسرائيلي ليل السبت الأحد إذاعة فلسطينية ثالثة خلال شهر في الخليل بالضفة الغربية.

وقالت متحدثة عسكرية إن الجيش صادر معدات بث الإذاعة المعروفة باسم "دريم" والتي بثت برامج "لتشجيع الإرهاب ضد المدنيين والقوات الأمنية الإسرائيلية".

وأوضح صاحب الإذاعة طلب الجعبري أن الجنود صادروا كل المعدات وتسببوا بأضرار كبرى في المحطة، مضيفا أنه تلقى أمرا خطيا بالإغلاق لفترة ستة أشهر.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أغلق في تشرين الثاني/نوفمبر محطتين إذاعيتين فلسطينيتين في الخليل، راديو الخليل والحرية، بتهمة تشجيع العنف أيضا.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نبهان خريشة:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG