Accessibility links

logo-print

رام الله تتهم واشنطن وتل أبيب بعرقلة جهود فرنسية لإحياء عملية السلام


 وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي

اتهم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الولايات المتحدة وإسرائيل بالضغط على فرنسا، للحيلولة دون عرض مشروع على مجلس الأمن، يدعو إلى استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين خلال فترة محددة.

وقال المالكي إن التبريرات التي أعطيت للسلطة الفلسطينية من قبل وزير الخارجية الفرنسي أن باريس بانتظار أن تتوفر كافة المعطيات في مجلس الأمن لصالح مشروع قرار يتم التوافق عليه من قبل كل الفرقاء بما فيهم الولايات المتحدة وإسرائيل.

وأضاف الوزير الفلسطيني أن التراجع الفرنسي يأتي بالتأكيد تحت ضغوط إسرائيلية وأميركية عديدة.

وأفاد دبلوماسيون فرنسيون في وقت سابق، بأن المقترح الفرنسي يدعو للعودة إلى حدود عام 1967 بين إسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية، وأن تكون القدس عاصمة للدولتين. ويحدد المقترح مدة عامين حدا أقصى أمام المفاوضات للتوصل إلى اتفاق نهائي، حسب المصادر ذاتها.

وكان المالكي قد أعلن خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع وزير الخارجية اليوناني نيقوس كوتزياس في رام الله الثلاثاء، أن نيوزلندا أبلغت السلطة الفلسطينية رغبتها في التقدم بمشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي الذي تترأسه خلال الشهر الجاري، يدعو الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى استئناف محادثات السلام.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG