Accessibility links

logo-print

السلطات الأميركية تفرج عن مخرج فلسطيني بعد احتجازه في مطار بكاليفورنيا


صورة لإعلان الفيلم نقلا عن صفحة عماد برناط على موقع فيسبوك

صورة لإعلان الفيلم نقلا عن صفحة عماد برناط على موقع فيسبوك

أفرجت السلطات الأميركية عن المخرج الفلسطيني عماد برناط الذي احتجز في مطار لوس أنجلوس لدى وصوله مع عائلته إلى الولايات المتحدة مساء الثلاثاء.

واستجوبت السلطات برناط لمدة ساعة ونصف لسؤاله عن صلاحية الدعوة التي تلقاها لحضور حفل توزيع جائزة الأوسكار، بحسب ما قال موقع تي أم زي المتخصص بتغطية أخبار هوليوود.

وقال برناط "لقد تم توقيفي من قبل سلطات الهجرة في المطار وطلبوا مني إثباتات عن سبب مجيئي إلى الولايات المتحدة. وقلت لهم إني مرشح لجائزة أوسكار".

وتابع برناط "قلت لهم يمكنكم الاطلاع على الرسائل الإلكترونية بيني وبين الأكاديمية على هاتفي، ومنها الدعوة التي تلقيتها؛ كذلك لدي حجز الفندق"، وأفاد أنه أرسل رسالة هاتفية للمخرج الأميركي مايكل مور وأخبرهم بالموضوع قبل أن يقوم مسؤول في الجمارك بالبحث عن اسم برناط على محرك البحث غوغل، ويطلقوا سراحه.

وفور تلقي مخرج الأفلام الوثائقية الأميركي مايكل مور رسالة برناط، نشر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قال فيها "يبدو أن المسؤولين في الجمارك والهجرة لم يتمكنوا من تفهم حقيقة إمكانية ترشيح فلسطيني لنيل جائزة الأوسكار. عماد (برناط) تواصل معي للمساعدة." يشار إلى أن فيلم برناط "خمس كاميرات مكسورة" الذي أخرجه مع المخرج الإسرائيلي غاي دافيدي مرشح لجوائز الأوسكار تحت خانة "الأفلام الوثائقية".

وكان موقع "راديو سوا" قد أجرى حوارا مع المخرج الفلسطيني عماد برناط قبل ساعات من توجهه إلى لوس انجلوس للمشاركة في حفل الأوسكار. وتحدث برناط في المقابلة أن فكرة فيلمه انطلقت من معاناة قريته بلعين في الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG