Accessibility links

logo-print

الحكومة الفلسطينية تؤجل الانتخابات البلدية وحماس ترفض


فلسطينيون يتظاهرون أمام مجلس القضاء الأعلى في رام الله ضد تأجيل الانتخابات

فلسطينيون يتظاهرون أمام مجلس القضاء الأعلى في رام الله ضد تأجيل الانتخابات

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله الثلاثاء أن الحكومة الفلسطينية قررت تأجيل إجراء الانتخابات البلدية أربعة أشهر، إلا أن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة رفضت الإرجاء.

وقال الحمد الله في ختام جلسة مجلس الوزراء التي عقدت في مدينة الخليل "قرر مجلس وزراء وبالتنسيق الكامل مع الرئيس محمود عباس إجراء الانتخابات المحلية خلال أربعة أشهر مع توفير البيئة القانونية لذلك".

ويأتي القرار بعد يوم من إصدار محكمة العدل الفلسطينية العليا قرارا بإجراء الانتخابات المحلية في المحافظات الفلسطينية كافة باستثناء القطاع.

حماس ترفض

ورفضت حماس على لسان المتحدث باسمها سامي أبو زهري الخطوة، وقال إن الحركة "تؤكد رفضها أي تأجيل للانتخابات وتتمسك باستكمالها من حيث انتهت".

ووصف أبو زهري قرار الحكومة الفلسطينية تأجيل الانتخابات بأنه "نوع من التخبط والتهرب من الاستحقاقات الانتخابية لخدمة مصالح حركة فتح".

وكان يفترض أن تنظم الانتخابات المحلية في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر الجاري لاختيار مجالس بلدية في نحو 416 مدينة وبلدة في الضفة الغربية وغزة، قبل أن تعلن لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية أن إجراء الانتخابات في الموعد المحدد أصبح "غير قابل للتطبيق".

وتجدر الإشارة إلى أن حماس قاطعت آخر انتخابات بلدية أجريت في الأراضي الفلسطينية في 2012، لكنها أعلنت مشاركتها فيها هذا العام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG