Accessibility links

تقرير: المعتقلون الفلسطينيون لدى إسرائيل يتعرضون لسوء المعاملة


مدخل أحد السجون الإسرائيلية

مدخل أحد السجون الإسرائيلية

أكدت منظمتان إسرائيليتان غير حكوميتين الأربعاء أن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) يعمد خلال استجوابه معتقلين فلسطينيين إلى إساءة معاملتهم بصورة منهجية إلى حد يشير إلى سياسة متعمدة.

ويستند تقرير منظمة "بتسيلم" التي ترصد الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية ومركز الدفاع عن الفرد "هموكيد" إلى شهادات 116 موقوفا جرى استجوابهم في سجن شيكما في مدينة عسقلان الإسرائيلية بين آب/أغسطس 2013 وآذار/مارس 2014.

ولفت التقرير المؤلف من 70 صفحة، وهو الثالث في سلسلة دراسات حول جلسات الاستجواب التي يخضع لها الفلسطينيون، إلى التشابه الكبير بين وسائل الاستجواب المطبقة في هذا السجن ووسائل الاستجواب في السجون الإسرائيلية الأخرى.

وجاء في التقرير أن "الشهادات تشبه بصورة مذهلة الشهادات التي سبق أن أعطاها معتقلون في مراكز أخرى. يبدو أن هذا السلوك يشكل في الواقع سياسة استجواب رسمية".

واعتبر الشين بيت نتائج التقرير "مضللة ومشوهة" وأعلن في بيان أن جميع استجواباته تجري "طبقا للقانون ومن أجل منع أنشطة تهدف إلى النيل من أمن الدولة".

وأكد أن أنشطته تخضع للمراجعة والتفتيش بصورة متواصلة من هيئات داخلية وخارجية.

وقال متحدث باسم الشين بيت إن الفلسطينيين الذين يجري استجوابهم في سجن شيكما "يشتبه بضلوعهم في الإرهاب".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.

ومن الوسائل المستخدمة من جهاز الأمن الداخلي في هذا السجن بحسب التقرير حرمان الموقوفين من النوم لفترات طويلة وتكبيل أيديهم وأقدامهم إلى كراس على مدى ساعات وتعريضهم لبرد أو حر شديد.

وجاء في التقرير أن "حرمان المعتقلين من الاستحمام أو تبديل ملابسهم على مدى أيام أو حتى أسابيع، واحتجازهم في زنزانات ضيقة جدا ونتنة في عزلة تامة بصوة عامة ولأيام عديدة. كل ذلك من الممارسات الشائعة".

المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG