Accessibility links

logo-print

أثناء تفريق متظاهرين.. القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينييْن


فلسطينيون يشيعون جثمان محمد أبو زيدا الذي قتل الجمعة برصاص جنود إسرائيليين في غزة

فلسطينيون يشيعون جثمان محمد أبو زيدا الذي قتل الجمعة برصاص جنود إسرائيليين في غزة

قتل فلسطينيان، الجمعة، برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهات في المنطقة الحدودية وسط قطاع غزة، وفق المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب أشرف القدرة.
وأوضح القدرة في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أن الفلسطيني محمد قيطة، 26 عاما، ومحمد عادل أبو زايد، 18 عاما، قتلا في مواجهات وقعت شرق البريج، في حين أصيب 15 آخرون أثناء مواجهات في مناطق حدودية أخرى في القطاع.

ووصف القدرة حالة أحد المصابين بالـ"خطرة"، مشيرا إلى أن "عشرات الشبان والفتية (من المتظاهرين) أصيبوا باختناق وحالات إغماء بسبب قنابل الغاز المسيل للدموع، وعولجوا ميدانيا".

واندلعت، بعد ظهر الجمعة، مواجهات بين فلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي في محيط معبر بيت حانون شمال قطاع غزة، وقرب نقطة نحال عوز العسكرية الإسرائيلية شرق مدينة غزة وشرق خان يونس في جنوب القطاع، إضافة الى شرق البريج.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية: "تجري أعمال شغب متعددة على طول السياج الأمني مع قطاع غزة، ووصل عشرات مثيري الشغب إلى المنطقة الحدودية العازلة وحاولوا إتلاف السياج".

وأضافت قولها: "قام أفراد القوات الإسرائيلية بإطلاق طلقات تحذيرية في الهواء، ثم أطلقت النار على مثيري الشغب الذين شكلوا تهديدا للتسلل، ولا تزال أعمال الشغب مستمرة".

إسرائيل تفتح معبر كرم أبو سالم استثنائيا

من ناحية أخرى، فتحت السلطات الإسرائيلية معبر كرم أبو سالم في قطاع غزة، الجمعة، بشكل استثنائي لإدخال 400 ألف لتر من الوقود لتشغيل محطة الكهرباء الوحيدة في القطاع.

وسمحت السلطات الإسرائيلية أيضا بمرور 200 فلسطيني من القطاع إلى الضفة الغربية للصلاة في المسجد الأقصى في مدينة القدس.

وتسمح إسرائيل لمن تزيد أعمارهم عن 60 عاما بالمرور عبر معبر إيريز الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل للصلاة في المسجد الأقصى.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد عودة:

المصدر: أ ف ب/راديو سوا.

XS
SM
MD
LG