Accessibility links

الفلسطينيون يرحبون بقرار رفع علمهم في الأمم المتحدة


 رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو مازن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة (أرشيف)

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو مازن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة (أرشيف)

استقبل الفلسطينيون بترحيب واسع قرار الأمم المتحدة برفع العلم الفلسطيني في مقرات المنظمة الدولية، بعد أن صوت أعضاء المنظمة الدولية بالأغلبية على هذا القرار.

وتوجه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو مازن بالتحية للدول التي صوتت لصالح رفع العلم الفلسطيني، مؤكدا في بيان صحافي أن "الكفاح الفلسطيني مستمر".

وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية كبيرة وصلت 119 من أصل 193 صوتا لصالح رفع العلم الفلسطيني في مقرات المنظمة في غضون 20 يوما.

ورحب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي بهذه الخطوة، متعهدا بـ"استكمال الجهود الدبلوماسية في العمل على مساءلة إسرائيل واستخدام القانون الدولي لتأييد دولة فلسطين".

وقال المالكي في تصريحات صحافية "إننا نقترب رويدا رويدا وبخطوات حثيثة باتجاه أن نصبح دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة".

واعتبر الوزير الفلسطيني أن هذه الخطوة "نوعية رغم رمزيتها".

ورأت حركة فتح، من جهتها، في تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة "ثمرة لتضحيات الشعب الفلسطيني وإصراره على نيل حقوقه".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم:

وأصبحت فلسطين دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة بعد أن صوتت الجمعية العامة على قرار بهذا الخصوص في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2012.

إسرائيل: قرار مهزلة

واستنكر المندوب الإسرائيلي الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير رون بروسر تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة على هذا القرار، واصفا الأمر بـ"المهزلة".

وقال بروسر في خطاب أمام أعضاء الجمعية إن "الهدف من هذا القرار هو أخذ صورة تذكارية".

وقال إن الفلسطينيين فعلوا "كل ذلك في انتهاك لقواعد الأمم المتحدة ومعاييرها".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG